Take a fresh look at your lifestyle.

خطة من الحكومة الإسبانية للحد من الهجرة غير النظامية بنسبة 50 ٪

0

قم بتحميل تطبيق أخبار الجالية لتكن سباق لمعرفة الجديد أنقر هنا

لاتنسوا إخواني أخواتي الكرام الإشتراك في قناة أخبار الجالية على اليوتوب ليصلكم كل جديد بالشرح البسيط فمرحبا بكم أنقر هنا

الأرقام الواردة من العام الماضي تضع إسبانيا كبوابة رئيسية للاتحاد الأوروبي عبر البحر الأبيض المتوسط ​​، مما أدى إلى تشديد سياسة الهجرة .

 وقد وضعت الوزارات الأكثر تأثراً بهذه الظاهرة خطة تشغيلية تهدف إلى خفض هذه التدفقات بنسبة 50٪ . هذا هو هدف صعب للغاية في العام الذي بدأ مع زيادة قوية في الوافدين .

 وقد تم تحديد التفاصيل في اجتماع للجنة المفوضة حول قضايا الهجرة ، والوزارات الأخرى مثل الداخلية والخارجية والعمل والتنمية .

وزير الداخلية الإسباني ، فرناندو غراندي مارلاسكا ، يدعو إلى الهجرة النظامية:

  1. التعاون مع دول إفريقيا لإدارة تدفق المهاجرين بطريقة “منظمة” . الدول الأفريقية نفسها هي المعنية في المقام الأول في الرقابة على الهجرة التي توجد، أنه لا يوجد أي انزلاق في هذا المجال، لأنهم يدركون أن شبابهم أمر ضروري لتطوير العنصر شعوبها.
  2. أيضا بسبب الحاجة إلى إدارة تدفقات الهجرة بطريقة “منظمة” من خلال التعاون الصريح والصادق  بين بلدان المنشأ والعبور والمقصد . أدلى الوزير بهذه التصريحات بعد توقيع اتفاق أمني مع حكومة غينيا – كوناكري ، وهي ثاني بلد منشأ للمهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى أسبانيا عن طريق البحر.

  •  في عام 2017 ، وهو العام الأخير الذي توجد فيه أرقام ، حضر مهنيو 1211 قارباً ، تم إنقاذ 23،135 شخصًا ، وفقًا للمعلومات المتوفرة على موقعها الإلكتروني.
  •  هذا المبلغ أعلى بثلاث مرات مما كان عليه في عام 2016 ويمثل 64 ٪ من جميع هؤلاء الذين تم تقديم المساعدة لهم في البحر.

  •  من جميع الذين تم إنقاذهم ، 82٪ تقابلهم أنشطة مباشرة للإنقاذ البحري
  •  والباقي بالتنسيق مع المغرب.

لذلك ، تحاول السلطة التنفيذية الآن توسيع نطاق العمل المغربي ، بحيث يفترض خفر السواحل التابع لها المزيد من عمليات الإنقاذ.

وتصر المصادر التي تم التشاور معها على أن أسبانيا تحضر جميع حطام السفن التي توجد بها أدلة ، وبالتالي فإن معدل الوفيات في تلك المياه أقل مما هو عليه في وسط البحر المتوسط:

  •  1.7 ٪ من الحالات تنتهي في حالة وفاة في حالة اسبانيا
  •  مقارنة بـ 28.5٪ في الطريق المؤدي إلى إيطاليا (كما أنه يؤثر على أن المسافة بين المغرب وإسبانيا أقل من المسافة بين ليبيا وإيطاليا)

وإلى جانب هذه التدابير ، ستواصل إسبانيا ممارسة الضغط على إيطاليا للامتثال لالتزاماتها الأوروبية والدولية والسماح للسفن التي تحمل المهاجرين بالهبوط في أراضيها . فالحكومة الشعبية بقيادة ماتيو سالفيني بحكم الواقع ترفض قبولها ما لم يكن لديها التزام سابق من الدول الأوروبية الأخرى باستقبال تلك السفن الغارقة. وقررت إسبانيا عدم المشاركة أكثر في هذه المخططات بسبب عدم وجود التضامن الذي أبدته إيطاليا في هذا المجال.

أكثر من عشرة آلاف عضو قاموا بتنزيل تطبيق أخبار الجالية على هواتفهم شكرا لكم جميعا لتقتكم في موقع أخبار الجالية
من مميزات تحميل تطبيق أخبار الجالية أننا عند نشر فرصة عمل أو قانون جديد يخص الجالية أو
  أي خبر مهم يهم المتتبعين نقوم بإرسال رسالة مباشرة لهاتف العضو ليكون السباق لمعرفة الجديد. فمرحبا بالجميع أنثم قوتنا في تقديم الأفضل تحياتي لكم جميعا
رابط التحميل  

أنقر هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.