Take a fresh look at your lifestyle.

خاص بالجالية بإيطاليا : بيان إخباري من القنصية العامة للمملكة المغربية

0

بيان إخباري من القنصية العامة للمملكة المغربية بميلانو

تتشرف القنصلية العامة للمملكة المغربية بميلانو بان تنهي إلى علم كافة أفراد الجالية المغربية بجهة اللومبارديا أنه في ظل الأزمة والأوضاع الاستثنائية الحالية ، ومنذ بداية الحجر الصحي بهذه الجهة تم اتخاذ إجراءات استعجالية من بينها .

1- أحدثت خلية أزمة ووضعت لها رقعا هاتفيا خاصا تم تعميمه للاجابة عن تساولات ومتطلبت أفراد الجالية المغربية . 00393209145117

2 – وضعت رقما هاتفيا خاصا للإبلاغ عن الوفيات الواقعة في الجهة واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشان . 993477 1 0039380 .

 3- جعلت طاقمها القنصلي في حالة تأهب عن طريق تقسيمه إلى مجموعات تباشر العمل اليومي بالتناوب في الوقت الذي سارع فيه مجموعة من التمثيليات إلى إغلاق أبوابها بسبب هذه الأزمة-

وفي هذا الصدد ، وطمأنة لأفراد جاليتنا المغربية وكذا أهاليهم في المغرب ، تعلن ما يلي :

1- أن جل الوفيات التي حدثت تم الاتصال بأهاليها من طرف السيد سفير صاحب الجلالة وتقديم واجب العزاء والمواساة باسم أفراد الجالية المغربية بايطاليا !

2- أن جميع طلبات التكفل للأسر المعوزة من أجل تحمل مصاريف الأدفن تم التفاعل معها إيجابيا من طرف وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج .

3- أن جميع الوفيات تم دفنها بمقابر إسلامية واحترمت فيها الطقوس والإجراءات المتعارف عليها عند المسلمين في حدود ما هو مسموح به قانونا في ظل هذه الظرفية الاستثنائية .

4- أن الدفن بالمقابر الإسلامية أصبح متاحا وبدون عراقيل في ظل موافقة السيد عمدة مدينة ميلانو على السماح بدفن جثامين المسلمين بالمقبرة الإسلامية بميلانو حتى بالنسبة للمقيمين في البلديات الأخرى .

 وفي ظل هذه الظروف العصيبة تهيب القنصلية العامة للمملكة المغربية بافراد جاليتنا المغربية التقيد بإجراءات الحجر الصحي المفروضة ضمانا لسلامتهم ، والحرص على استقاء المعلومات والارشادات من الجهات الموثوقة أو بالاتصال بالأرقام الموضوعة رهن إشارتهم تجنبا نتيجة للإشاعات والأخبار الزائفة كما لا يفوت القنصلية العامة  التنويه بالدور الذي اضطلعت به الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بالمنطقة اسهاما منها في تحسيس أفراد الجالية المغربية باهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية ودعمها لأسر ضحايا هذه الجائحة.

مع متمنياتنا للجميع بالصحة والسلامة ودعواتنا لمن غادرنا إلى دار البقاء بواسع الرحمة والمغفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.