ads980-90 after header
الإشهار 1

بسبب كورونا المئات من أصحاب المطاعم والمقاهي في مرسيليا يحتجون على قرار الإغلاق

الإشهار 2

تظاهر المئات من أصحاب المطاعم والمقاهي في مدينة مرسيليا الفرنسية، اليوم الجمعة، احتجاجا على قرار السلطات بإغلاقها، إثر ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في المدينة.

المحتجون نظموا مظاهرة أمام المحكمة التجارية بالمدينة ثاني أكبر مدن البلاد، ثم انضم إليهم مسؤولون بالمنطقة، من بينهم “مارتين فاسال” رئيس المجلس الإقليمي لمنطقة “إيكس مرسيليا”، و”رينو موسيلير”، رئيس المجلس الإقليمي لمنطقة “بروفانس ألب كوت دازور”.

وكان وزير الصحة الفرنسي “أوليفر فيران” أعلن مساء الأربعاء، إغلاق جميع المطاعم والحانات والمقاهي في منطقة “إيكس-مرسيليا” إلى جانب إقليم “غوادلوب” خارج البلاد، لمدة أسبوعين ابتداءً من السبت.

وقال “فيران” إن مرسيليا وغوادلوب في جزر الأنتيل الفرنسية تعتبران ضمن “منطقة الخطر القصوى” في التصنيفات الحكومية الجديدة.

عمدة مرسيليا “ميشال روبيرولا” علق على قرار “فيران” أمس الخميس، بالقول “لم يتم استشارة المالكين بمدينتها بشأن القرار على عكس ما ادعى فيران على مواقع التواصل الاجتماعي”.

ومن المقرر أن يسافر وزير الصحة في وقت لاحق اليوم إلى مرسيليا، لمناقشة الوضع مع “آلان جريسيت” الوزير المنتدب لوزير الاقتصاد والمالية ووزير الانتعاش، وأن يلتقي الأخير بممثلي الاتحاد لقطاعي المطاعم والفنادق.

وسجلت فرنسا أمس، أعلى حصيلة يومية بفيروس كورونا منذ بداية الوباء، بحصيلة تجاوزت الـ 16 ألف حالة في غضون 24 ساعة.

واقترب بذلك عدد الحالات في فرنسا من نصف مليون إصابة، من بينهم 4 آلاف و258 مريضا يتلقون العلاج في المستشفيات، منهم 718 في العناية المركزة. فيما بلغ عدد الوفيات 31 ألف 511 بعد تسجيل 52 حالة جديدة في اليوم الأخير.

يذكر أن رئيس الوزراء الفرنسي “جان كاستكس” وعد في مقابلة متلفزة مساء الخميس، بتعويض الشركات التي أُجبرت على الإغلاق.

ads after content
الإشهار 3
تعليقات الزوار