Take a fresh look at your lifestyle.

مظاهرات كبيرة واشتباكات مع رجال الأمن في مدن فرنسية للتنديد بقانون “الأمن الشامل”

قم بتحميل تطبيق أخبار الجالية لتكن سباق لمعرفة الجديد أنقر هنا

تنديدا بقانون أمني قيد الإعداد والذي تلقّى الضوء الأخضر من الجمعية الوطنية الأسبوع الماضي، جرت السبت عشرات التجمعات في فرنسا، ويعتبر منظمو التحركات أن القانون ينتهك الحريات في بلد تهزه منذ الخميس قضية جديدة تتعلق بعنف الشرطة.

وتتناول الاحتجاجات التي تصاعدت إلى أن أثارت أزمة سياسية، ثلاثة بنود من مشروع “قانون الأمن الشامل” تتعلق بنشر صور ومقاطع فيديو لعناصر الشرطة أثناء أداء عملهم، واستخدام قوات الأمن للطائرات المسيرة وكاميرات المراقبة.

ورأت التنسيقية الداعية إلى التجمعات أن “مشروع القانون هذا يهدف إلى النيل من حرية الصحافة وحرية الإعلام والاستعلام وحرية التعبير، أي باختصار الحريات العامة الأساسية في جمهوريتنا”.

وتنص المادة 24 التي تركز عليها الاهتمام على عقوبة بالسجن سنة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو لبث صور لعناصر من الشرطة والدرك بدافع “سوء النية”. وتؤكد الحكومة أن هذه المادة تهدف إلى حماية العناصر الذين يتعرضون لحملات كراهية ودعوات للقتل على شبكات التواصل الاجتماعي مع كشف تفاصيل من حياتهم الخاصة.

غير أن معارضي النص يشيرون إلى أن الكثير من قضايا العنف التي ارتكبتها الشرطة لما كانت كشفت لو لم تلتقطها عدسات صحافيين وهواتف مواطنين. ويؤكدون أن القانون غير مجد إذ أن القوانين الحالية كافية للتصدي لجرائم كهذه، لافتين إلى أن القانون الفرنسي “يعاقب الأفعال وليس النوايا”.

واحتدم الجدل هذا الأسبوع مع كشف قضيتين تتعلقان بعنف الشرطة، محوّلا مرحلة سياسية صعبة على الحكومة إلى أزمة حقيقية. فقامت الشرطة الاثنين بتدخل عنيف لتفكيك مخيم للمهاجرين أقيم في ساحة بوسط باريس في إطار عملية إعلامية لمنظمات مدافعة عنهم، فهاجموا كذلك صحافيين أمام عدسات الكاميرات والهواتف الذكية.

اعتداء بالضرب

لكن الاستنكار بلغ ذروته الخميس عند نشر صور كاميرات مراقبة تظهر ثلاثة عناصر من الشرطة يعتدون بالضرب المبرح على منتج موسيقي من أصول أفريقية. ونددت الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي وبعض كبار وجوه الرياضة بعنف الشرطة.

ودان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الجمعة هذا “الاعتداء غير المقبول” و”الصور المخزية”، داعيا الحكومة إلى “أن تقدم له سريعا مقترحات” من أجل “مكافحة جميع أشكال التمييز بفعالية أكبر”.

وكان ماكرون طلب الخميس من وزير الداخلية جيرالد دارمانان الذي يعتبر شخصية محورية في حكومته، فرض عقوبات واضحة للغاية على العناصر الضالعين في ضرب ميشال زيلكر.

وحيال موجة التنديد بالمادة 24، سعى رئيس الوزراء جان كاستيكس لإيجاد مخرج من خلال تشكيل “لجنة مستقلة مكلفة اقتراح صياغة جديدة”.

لكن المبادرة اصطدمت باستياء البرلمانيين من جميع التوجهات الذين اعتبروها إشارة “ازدراء”، ولقيت خصوصا “معارضة” رئيس الجمعية الوطنية ريشار فيران من “الجمهورية إلى الأمام” (الغالبية الرئاسية).

وتطالب التنسيقية بـ”سحب المواد 21 و22 و24 من اقتراح قانون الأمن الشامل وسحب الخطة الوطنية الجديدة لحفظ النظام” التي أعلنت في شتنبر والتي ترغم الصحافيين خلال المظاهرات على التفرق حين تصدر قوات الأمن أمرا بذلك، ما يمنعهم من تغطية الأحداث خلال هذه التجمعات التي تخللتها اضطرابات في السنوات الأخيرة.

ونددت الصحافة الفرنسية والأجنبية “بجنوح أمني” و”بإساءة إلى الحقوق”. ومن بين الأصوات المنتقدة رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشال باشليه ومقررو حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة. كذلك، طرحت المسألة للبحث في البرلمان الأوروبي.

وإلى مشاركة الهيئات التقليدية اليسارية والنقابية والمجتمع المدني، انضم العديد من الشخصيات إلى الدعوة للمظاهرات التي تجري تحت شعار “رفض أن تكون فرنسا بلد عنف الشرطة والإساءة إلى حرية الإعلام”.

وينزل أيضا إلى الشارع ناشطو حركة “السترات الصفراء” التي هزت فرنسا في 2018 و2019 واتسمت مظاهراتها أحيانا بالعنف.

وفي باريس، طلبت السلطات من المنظمين أن تقتصر المظاهرة على تجمع، لكن القضاء سمح مساء الجمعة بمظاهرة جوالة.

شاهد أيضا 

محكمة العدل الأوروبية تحكم لصالح المهاجرين وترغم إيطاليا على أداء ( Assegno Familiare ) لمن هم خارج البلاد

هام للجالية … لارام تفتح أربعة خطوط جديدة / إيبيريا الاسبانية تستأنف رحلاتها الى المغرب / فرنسا تفتح الحدود للسفر

خاص: الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تلجأ الى تطبيق المواعيد لتقديم الخدمات بقنصليات المملكة

فرنسا ترفع الحجر الصحي تدريجيا / إيطاليا اليوم تسجل أعلى حصيلة وفيات خلال الموجة الثانية لكورونا

الشيخ الجزائري شمس الدين يدعو شعب الجزائر لدعم المغرب ضد مؤامرة “البوليساريو”

عاجل وهام للمسافرين من المغرب المتجهين لفرنسا … مطار باريس لا يعترف بتحاليل مستشفى عمومي بالمغرب

إسبانيا تنظم رحلة بحرية من ميناء طنجة / ابتداءا من اليوم شروط جديدة على المغاربة لدخول إسبانيا

وزير الصحة الإيطالي يعلن عن موعد حملة التلقيح / فرنسا تتجه لتخفيف قيود كور نا

أجي تعرف حقيقة دولة أوروبية وسط إيطاليا بدون فيزا على المغاربة !

شاهد أيضا : الحكومة الإيطالية تقر إجراءات مالية جديدة لدعم القطاعات المتضررة من الإغلاق

أكثر من ستون ألف من مغاربة العالم قاموا بتنزيل تطبيق أخبار الجالية على هواتفهم شكرا لكم جميعا لتقتكم في موقع أخبار الجالية كأول موقع للإستشارات و القوانين بأوروبا
من مميزات تحميل تطبيق أخبار الجالية أننا عند نشر فرصة عمل أو قانون جديد يخص الجالية أو أي خبر مهم يهم مغاربة العالم نقوم بإرسال رسالة مباشرة لهاتف العضو ليكون السباق لمعرفة الجديد.

فمرحبا بالجميع أنثم قوتنا في تقديم الأفضل تحياتي لكم جميعا
رابط التحميل  

أنقر هنا