Take a fresh look at your lifestyle.

لماذا ينتظر بعض الأجانب عشر سنوات للحصول على الجنسية الإسبانية وآخرون يحصلون عليها بشكل أسرع ؟

0

يفكر العديد من الأجانب الذين يعيشون في إسبانيا لسنوات في التقدم بطلب للحصول على الجنسية الإسبانية لأن امتلاكها يمنح الحقوق والواجبات كمواطن إسباني. ومع ذلك، فإن منح الجنسية الإسبانية عملية محفوفة بالبيروقراطية والصعوبات. في غضون ذلك، يُعفى آلاف الأشخاص من المشاركة في الشؤون العامة مثل الانتخابات أو العمل كموظفين في الدولة بسبب عدم امتلاكهم الجنسية الإسبانية.

الأجانب الذين يتقدمون للحصول على الجنسية الإسبانية يواجهون إجراءات ومواعيد طويلة عادة. يضاف إلى ذلك أن هناك تأخيرات في معالجة الملفات وحلها في إسبانيا. تأخيرات استمرت منذ عام 2019 وزاد الوضع تعقيدا بسبب وباء كوفيد. في الواقع، اعترف وزير العدل، خوان كارلوس كامبو، في يونيو 2020، بأن الوضع في السجلات المدنية “مرتبك”.

ومع ذلك، فإن ذلك “الارتباك” لا ينطبق على أشخاص مثل عازف البيانو البريطاني جيمس رودس – الذي يعيش في إسبانيا منذ عام 2017 وتم منحه هذا الثلاثاء الجنسية الإسبانية -؛ بالإضافة إلى رياضيين مثل أنسو فاتي أو ليونيل ميسي أو نيكولا ميروتيك. في هذه الحالات، فإن الحكومة هي التي منحت الجنسية وقد فعلت ذلك بموجب مادة قانونية تسمى “ميثاق الطبيعة”. ويتعلق الأمر بامتياز استثنائي يأتي كمرسوم ملكي يتم تقديمه إلى مجلس الوزراء للمصادقة عليه. ويعتبر هذا الإجراء غير عادل ويثير دائما الجدل والغضب بين الأشخاص الذين أمضوا سنوات عديدة في المتاهات البيروقراطية وتجميع الأوراق وإنفاق الأموال على الرسوم والامتحانات وإجراءات الحصول على الجنسية.

ما هي الآجال الزمنية للحصول على الجنسية؟

القاعدة العامة لأي أجنبي أن يتقدم للحصول على الجنسية هو أنه عاش في إسبانيا لمدة عشر سنوات دون انقطاع بتصريح إقامة قانوني. على الرغم من وجود طرق أخرى تسمح لك بالحصول عليها بسرعة أكبر، إلا أن ذلك يعتمد أيضا على الاتفاقية التي أبرمتها إسبانيا مع كل دولة.

وتتقلص المدة إلى خمس سنوات لمن حصل على وضع اللاجئ؛ سنتان إذا كان المتقدم من مواطني الدول اللاتينية أو أندورا أو الفلبين أو غينيا الاستوائية أو البرتغال أو من يهود السفارديم.

من ناحية أخرى، تصبح الفترة أقصر – عام واحد – لأولئك الذين يثبتون أنهم ولدوا في الأراضي الإسبانية؛ أو الأجانب الذين تم تبنهم من قبل مواطن أو مؤسسة إسبانية؛ الأرملة الإسبانية؛ أو الذين تزوجوا من إسباني (ة) لمدة عام أو من والديهم أو أجدادهم من أصل إسباني، حتى لو كانوا قد ولدوا في الخارج.

ومع ذلك، وبعد الانتظار لمدة عشر سنوات في الحالة الأولى، تستغرق الإجراءات ما بين سنتين وأربع سنوات – من الناحية القانونية يجب أن تكون سنة واحدة – من بداية العملية مع تقديم الطلب في السجل المدني في مقاطعة إقامة المواطن الأجنبي والقرار الإيجابي لوزارة العدل بمنح الجنسية الإسبانية. لهذا، يجب أن نضيف الوقت المستغرق للحصول على المواعيد وتنفيذ المزيد من الإجراءات.

ويؤكد فيثينتي مارين، المحامي الخبير في قانون الهجرة والجنسية الإسبانية أن ملفات الجنسية تتأخر “أكثر من عام كقاعدة عامة، على الرغم من وجود سنة قانونية محددة”. ويقول المحامي إن لديه طلبات جنسية معلقة منذ عام 2016. بالإضافة إلى ذلك، يضيف أنه “في عام 2020 لم يتم حل أي من الملفات التي يتعامل معها، وهي بالمئات” وأنه إذا تم حل أي منها، فإن ذلك تم بشكل محدد وفردي”. ويخلص المحامي الإسباني إلى أنه “في إسبانيا، هناك أكثر من 200000 ملف جنسية في انتظار الحل”.

“هناك القليل من الوسائل البشرية والإدارية الموجهة لحل ملفات الجنسية”، كما يبرر مارين، مضيفا أن “هناك عدد قليل من الموظفين”. ويذهب المحامي إلى أن هذا الوضع “بعيد جدا عن احترام المواعيد القانونية”. على الرغم من أنه يضيف أن هناك بعض الأمل منذ أن يتم العمل على خطة جديدة لمواجهة هذا الوضع.

من يمكنه التقدم للحصول على الجنسية؟

هناك طرق متعددة للحصول على الجنسية الإسبانية. في المقام الأول، هناك المواطنون من أصل إسباني كحالات الذين ولدوا لأب أو أم إسبانية وأولئك الذين ولدوا في إسبانيا وأبناء الأجانب إذا كان أحد الوالدين على الأقل قد ولد في إسبانيا. تشمل هذه المجموعة أيضا أولئك الذين ولدوا في إسبانيا لأبوين أجنبيين ولا يحمل أي من الوالدين الجنسية.

هناك حالات أكثر استثنائية، وهي على سبيل المثال، الأطفال الذين لا تعرف هوية آبائهم. ووفقا للقانون المدني الإسبني، “يعتبر القانون الإسباني أن القاصرين الذين لم يعرف لهم مكان إقامة قبل الأراضي الإسبانية أنهم قد ولدوا في إسبانيا”. وأخيرا، هناك حالات من تقل أعمارهم عن 18 عاما الذين يتم تبنيهم من قبل إسباني أو إسبانية.

هناك طريقة أخرى للحصول على الجنسية الإسبانية وهي عن طريق الخيار. يقدم التشريع الإسباني للأجانب الموجودين في الحالات التالية إمكانية الحصول على الجنسية الإسبانية: الذين يخضعون للسلطة الأبوية للإسبان؛ أن يكون أحد والديهم إسباني الجنسية وولد في إسبانيا؛ الأشخاص الذين تم تحديد نسبهم أو ولادتهم في إسبانيا بعد سن الثامنة عشرة، وأخيرا، الأشخاص الذين تم تبنيهم من قبل الإسبان بعد بلوغهم سن 18 عاما.

كما يشمل ذلك الإجراء أيضا الأشخاص “الذين يتم تبنيهم من قبل الإسبان بعد سن 18”. في هذه الحالة، يكون الحق في الاختيار (اختيار طلب الجنسية الإسبانية) قائما حتى انقضاء فترة عامين من حكم التبني.

الطريق الأخير للحصول على الجنسية الإسبانية – الأكثر شيوعا والأكثر صعوبة في نفس الوقت – هو الجنسية عن طريق الإقامة. يجب أن يكون الأشخاص الذين يمكنهم طلب الإقامة عن هذا الطريق قد أقاموا في إسبانيا لمدة عشر سنوات بشكل قانوني ومستمر وقبل التقدم الطلب مباشرة.

ما هي الجنسية بحكم ميثاق الطبيعة؟

ميثاق الطبيعة هو وسيلة نادرة يمكن من خلالها لشخص أجنبي الحصول على الجنسية الإسبانية بسبب ظروف استثنائية. عادة ما يتم منحها للرياضيين والفنانين. يوضح فيثينتي مارين، المحامي المختص في شؤون الهجرة “تأخذ الحكومة في الاعتبار الخدمات والإسهامات التي قدمها الشخص لإسبانيا، على الرغم من أن للحزب الحاكم دور كبير في اختيار هذ الشخص أو ذاك”.

وتنظم المادة 21-1 من القانون المدني هذا الشكل من أشكال اكتساب الجنسية الإسبانية، وهي تشير إلى أن “الجنسية الإسبانية تكتسب بموجب ميثاق الطبيعة يمنح حسب تقدير الحكومة بموجب مرسوم ملكي، عند حدوث ظروف استثنائية”.

“الأمر متروك لمجلس الوزراء، لذلك، لتحديد ما إذا كانت هذه الظروف الاستثنائية تتفق، فيما يتعلق بكل طلب فردي، وبالتالي، لاتخاذ قرار بشأن منحها وفقا لتقديره”.

ما هي المتطلبات؟

يوضح المحامي فيثنتي مارين أن هناك ثلاثة متطلبات أساسية للحصول على الجنسية الإسبانية. الأول هو الإقامة في إسبانيا بشكل مستمر لمدة 10 سنوات (يعتمد ذلك على الجنسيات وطريقة طلب الجنسية). والثاني هو “السلوك المدني الجيد”، أي إظهار السلوك المدني الصحيح في السنوات الأخيرة (لا يوجد سجل جنائي أو شرطة).

ثالثا، لإثبات درجة كافية من “الاندماج في المجتمع الإسباني” ويتم التحقق من ذلك من خلال امتحانين: A2 للغة الإسبانية – إذا جاءوا من بلدان غير ناطقة بالإسبانية – والامتحان الثقافي المعروف باسم CCSE (اختبار المعرفة الدستورية والاجتماعية والثقافية لإسبانيا).

يتم إجراء هذا الاختبار بشكل عام من قبل أي أجنبي، ما لم تكن قد أكملت المدرسة الثانوية أو ESO في إسبانيا. إنه اختبار متعدد الخيارات يتكون من 25 سؤالا ينظمه معهد ثيرفانتيس ويستمر لمدة 45 دقيقة.

هل يمكن أن أفقد جنسيتي؟

تُكتسب الجنسية الإسبانية ويتم الاحتفاظ بها وتُفقد وفقا لأحكام القانون. لهذا السبب، ينصح المحامي، فيثينتي مارين، بأنه “من المهم الامتثال لجميع المتطلبات وأن نكون دقيقين للغاية حتى لا نرتكب أي أخطاء”، سواء عند التقدم بطلب للحصول على الجنسية أو عندما يتم الحصول عليها بالفعل.

المصدر: 20 مينوتوس.

إسبانيا بالعربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.