Take a fresh look at your lifestyle.

فرنسا تغلق حدودها ابتداءا من يوم الأحد أمام القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي

فرنسا تغلق حدودها ابتداءا من يوم الأحد أمام القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي

فرنسا تغلق حدودها أمام الوافدين من خارج الاتحاد الأوروبي إلا لسبب قاهر اعتبارًا من يوم الأحد في محاولة لوقف انتشار كوفيد19 المتحور وتجنب الإغلاق الثالث.

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الإجراء ليلة الجمعة بعد اجتماع طارئ للأمن الصحي الحكومي في القصر الرئاسي، محذرًا من “خطر كبير” من كوفيد19 المتحور.

وقال إن جميع القادمين من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى سيُطلب منهم إجراء اختبار فيروس سلبي.

وستغلق فرنسا أيضًا جميع مراكز التسوق الكبيرة باستثناء متاجر الأغذية في البلاد. اعتبارًا من يوم الأحد وتحد من السفر من وإلى أقاليمها الخارجية.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس: «الأيام المقبلة ستكون حاسمة ونبذل جهدنا لتجنب إغلاق جديد. الشرطة ستتعامل مع مخالفي حظر التجول».

وأمر كاستيكس بزيادة عمليات تفتيش لرصد أولئك الذين ينتهكون حظر التجول في فرنسا أو يقيمون حفلات سرية أو يعيدون فتح المطاعم في تحد لأمر الاغلاق المعمول به منذ أكتوبر.

وأضاف: «التحوران البريطاني والجنوب إفريقي قد يسرعان انتشار الجائحة».

يأتي هذا في ظل اختلاف حكومي حول فرض إغلاق شامل في البلاد لوقف ارتفاع الإصابات سواء في كورونا الأساسي، أو كورونا المتحور البريطاني والجنوب أفريقي،

فالسلطات الصحية تريد إغلاقاً شاملاً حتى يخف الضغط عليها، في حين أن الاقتصاديين لا يريدون تطبيق الإغلاق لما له من آثار سلبية جداً على الاقتصاد الفرنس، المنهك أساساً.

وارتفعت إصابات كوفيد19 بشكل مطرد في فرنسا ولكن ليس بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة.

وكان العديد من الأطباء يحثون على إغلاق جديد على مستوى البلاد مثل ذلك المفروض في العديد من البلدان الأوروبية الأخرى.

وقال كاستكس إن الإجراءَات هي محاولة لتجنب التكلفة الاقتصادية للإغلاق الثالث.

وأضاف أن “الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة” من حيث أي قيود جديدة محتملة.

حاليًا، يشغل مرضى فيروس كورونا أكثر من 60 بالمائة من أسرة العناية المركزة.

وسجلت فرنسا أكثر من 75000 حالة وفاة، وهو سابع أعلى معدل في العالم.

إقرأ أيضا

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة و الجنسية لمن يشتري منزلا فيها

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة و الجنسية لمن يشتري منزلا فيها

الدول الأوروبية تريد تقديم علاوة بجانب الإقامة بعد تحول مشتري العقارات إلى الدول المتقدمة كتركيا تاركين منطقة الاتحاد الأوروبي.

لذا تعمل هذه الدول على جذب المشترين من الدول غير الأعضاء في الاتحاد من خلال منحهم الإقامة.

ولهذا يُمنح تصريح الإقامة إلى المشتري وعائلته عند تجاوز المبلغ المدفوع قدرا معينا.

حيث تضمن بعض الدول بدءا من اليونان مرورا بأسبانيا والبرتغال وصولا إلى أيرلندا لهؤلاء المشترين التجول داخل الاتحاد الأوروبي بحرية.

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة

إسبانيا : تمنح تصريح الإقامة لمشتري عقارات تبلغ قيمتها 160 ألف يورو.

البرتغال : تمنح تصريح الإقامة لمشتري عقارات تبلغ قيمتها على الاقل 200 ألف يورو.كما تمنح بعدها الجنسية أيضا لمؤسسي أعمال ستضمن توظيف 10 أفراد على الأقل.

ليتوانيا : تمنح تصريح الإقامة وبعدها بمدة الجنسية وحق التنقل بين دول الاتحاد الأوروبي لمشتري منازل تبلغ قيمتها في الريف 71 ألفا و300 يورو وفي المدن الكبرى 143 ألف يورو على الأقل.

أيرلندا : تمنح تصريح الإقامة لمشتري منازل تبلغ قيمتها 400 ألف يورو.

مقدونيا : تمنح الجنسية لرجال الأعمال الذين يستثمرون 150 ألف يورو بعد مدة إقامة .

اليونان : تمنح تصريح الإقامة الدائمة لمشترى عقارات تتجاوز قيمتها 250 ألف يورو. 
أكرانيا : تمنح الإقامة الدائمة في حالة وجود 100 ألف يورو في حساب شركة سيفتتحونها. كما يمكنكم الدخول إليها دون الحصول على تأشيرة.

ألمانيا : تمنح الإقامة أولا ثم الجنسية بعد مدة إقامة لخمس سنوات لمؤسسي أعمال برأسمال 250 ألف يورو يضمن توظيف 10 على الاقل

الولايات المتحدة : تمنح إقامة مفتوحة لرجال الأعمال الذين سيستثمرون 500 ألف دولار في المناطق المحددة من قبل الحكومة أو من سيفتتحون شركة برأس مال مليون دولار.

ثم تمنحهم الجنسية بعد 5 سنوات.

كندا : تمنح تصريح الإقامة ثم الجنسية بعد مدة إقامة ثلاث سنوات لمن سيستثمرون 400 ألف دولار ومن يمتلكون في حساباتهم البنكية 500 ألف دولار.

أوروجواي : الحصول على جنسية الأوروجواي لا يتطلب القيام باستثمار حيث تمنح الأوروجواي الإقامة لمدة ثلاث سنوات

لمن يحقق ربحا شهريا يبلغ 1200 دولار وبعد انتهاء الثلاث سنوات يحصلون على الجنسية