Take a fresh look at your lifestyle.

عالم فيروسات إيطالي يطالب باغلاق شامل لـ3 أشهر ومتابعة التلقيح إن أرادت إيطاليا تجاوز الأزمة

عالم فيروسات إيطالي يطالب باغلاق شامل لـ3 أشهر ومتابعة التلقيح إن أرادت إيطاليا تجاوز الأزمة

 رأى عالم فيروسات إيطالي أنه “إذا حصرنا الفيروس خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر القادمة، فربما سنخرج من نطاق تهديده”.

وأضاف الخبير ورئيس وكالة الأدوية الإيطالية (Aifa) جورجو پالوه، أن “التهابات الجهاز التنفسي تصل إلى ذروتها في الشتاء وتقل في الربيع والصيف. يجب التحلي بالإيمان، التركيز على التلقيحات والصبر بضعة أسابيع أخرى قبل تخفيف الإجراءت التقييدية وإغراءات إعادة الفتح”.

وقال عالم الفيروسات الإيطالي پالوه إن “الموجة الثالثة يمكن تجنبها. نحن في مرحلة هبوط لمنحنى الوباء، وإن كان بطيئا. ليس هذا وقت التشتيت”، مؤكداً أنه “نحن جميعًا مدعوون إلى احترام تدابير الوقاية الفردية وتجنب التجمعات حتى ينخفض مؤشر (RT) لإنتشار العدوى بشكل كبير”.

وأشار عالم الفيروسات الإيطالي پالوه الذي كان رئيسًا لجمعية خبراء الفيروسات الأوروبية، ومؤسسًا ورئيسًا لجمعية الفيروسات الإيطالية، الى إن “السلالات الثلاثة المنتشرة في العالم، الإنجليزية، الجنوب إفريقية والبرازيلية، تجعل فيروس سارس ـ كوف ـ 2 أكثر عدوى، وبالتالي تزيد من خطر الاستشفاء والوفيات”.

وتابع “لا يمكن إنكار القلق. لكني أكرر أنه لإبقاء السلالات الجديدة تحت السيطرة، بدءًا من تلك الإنجليزية، على نطاق أوسع في إيطاليا، هناك حاجة إلى الاحتياطات والتدابير المستخدمة ضد السلالة الأصلية التي جاءت من ووهان، المدينة الصينية التي ولد فيها الوباء”.

وذكر عالم الفيروسات الإيطالي أنه “يؤسفني القول أن مضامير التزلج قد تشكل خطراً أيضاً. نعلم من 4-5 دراسات أن العدوى، بغض النظر عن الطفرات، لها نسبة انتشار بين الأعمار من 12-19 عامًا ثم بين 19 و50 عامًا، لذلك ينبغي الحذر من استئناف دوام المدارس الثانوية والجامعات”. واختتم بالقول إنه “سيكون من المثالي إرجاء الدراسة حضورياً حتى تتحسن الأوضاع”.

 

إقرأ أيضا

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة و الجنسية لمن يشتري منزلا فيها

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة و الجنسية لمن يشتري منزلا فيها

الدول الأوروبية تريد تقديم علاوة بجانب الإقامة بعد تحول مشتري العقارات إلى الدول المتقدمة كتركيا تاركين منطقة الاتحاد الأوروبي.

لذا تعمل هذه الدول على جذب المشترين من الدول غير الأعضاء في الاتحاد من خلال منحهم الإقامة.

ولهذا يُمنح تصريح الإقامة إلى المشتري وعائلته عند تجاوز المبلغ المدفوع قدرا معينا.

حيث تضمن بعض الدول بدءا من اليونان مرورا بأسبانيا والبرتغال وصولا إلى أيرلندا لهؤلاء المشترين التجول داخل الاتحاد الأوروبي بحرية.

تعرف على أشهر الدول التي تمنح الأقامة

إسبانيا : تمنح تصريح الإقامة لمشتري عقارات تبلغ قيمتها 160 ألف يورو.

البرتغال : تمنح تصريح الإقامة لمشتري عقارات تبلغ قيمتها على الاقل 200 ألف يورو.كما تمنح بعدها الجنسية أيضا لمؤسسي أعمال ستضمن توظيف 10 أفراد على الأقل.

ليتوانيا : تمنح تصريح الإقامة وبعدها بمدة الجنسية وحق التنقل بين دول الاتحاد الأوروبي لمشتري منازل تبلغ قيمتها في الريف 71 ألفا و300 يورو وفي المدن الكبرى 143 ألف يورو على الأقل.

أيرلندا : تمنح تصريح الإقامة لمشتري منازل تبلغ قيمتها 400 ألف يورو.

مقدونيا : تمنح الجنسية لرجال الأعمال الذين يستثمرون 150 ألف يورو بعد مدة إقامة .

اليونان : تمنح تصريح الإقامة الدائمة لمشترى عقارات تتجاوز قيمتها 250 ألف يورو. 
أكرانيا : تمنح الإقامة الدائمة في حالة وجود 100 ألف يورو في حساب شركة سيفتتحونها. كما يمكنكم الدخول إليها دون الحصول على تأشيرة.

ألمانيا : تمنح الإقامة أولا ثم الجنسية بعد مدة إقامة لخمس سنوات لمؤسسي أعمال برأسمال 250 ألف يورو يضمن توظيف 10 على الاقل

الولايات المتحدة : تمنح إقامة مفتوحة لرجال الأعمال الذين سيستثمرون 500 ألف دولار في المناطق المحددة من قبل الحكومة أو من سيفتتحون شركة برأس مال مليون دولار.

ثم تمنحهم الجنسية بعد 5 سنوات.

كندا : تمنح تصريح الإقامة ثم الجنسية بعد مدة إقامة ثلاث سنوات لمن سيستثمرون 400 ألف دولار ومن يمتلكون في حساباتهم البنكية 500 ألف دولار.

أوروجواي : الحصول على جنسية الأوروجواي لا يتطلب القيام باستثمار حيث تمنح الأوروجواي الإقامة لمدة ثلاث سنوات

لمن يحقق ربحا شهريا يبلغ 1200 دولار وبعد انتهاء الثلاث سنوات يحصلون على الجنسية