Take a fresh look at your lifestyle.

شركات الطيران الدولية تطلق عملية اقتناء التذاكر .. فهل يُعيد المغرب فتح أجوائه بعد 21 ماي؟

0

يرتقب العديد من المسافرين المغاربة والأجانب، عما ستُسفر عنه السلطات المغربية من قرارات، بشأن فتح الأجواء في وجه الرحلات الجوية خلال 21 ماي الجاري، الذي يتزامن مع موعد انتهاء قرار تمديد تعليق الرحلات الجوية مع العديد من بلدان العالم.

ووفق الخطوط الملكية المغربية، فإن تعليق الرحلات الجوية مع كل من فرنسا، وإسبانيا، والبرتغال، وإيطاليا، وبلجيكا، وألمانيا، وسويسرا، وهولندا، وتركيا، والمملكة المتحدة، ومصر، والجزائر، والكاميرون، وجمهورية والكونغو الديمقراطية، وغينيا كوناكري، ومالي، وغانا، سينتهي في 21 ماي الجاري، في انتظار القرار الذي ستتخذه السلطات المغربية، بشأن التمديد أو الإيقاف.

وحسب عدد من المسافرين المغاربة، فإنه من المرجح بقوة أن الرحلات الجوية ستعود مع هذه البلدان بعد 21 ماي، حيث تم فتح الباب لاقتناء تذاكر السفر في الفترة التي تلي قرار التعليق الساري المفعول حاليا، وقد تمكن عدد منهم باقتناء تذاكرهم للتنقل بين المغرب والبلدان المذكورة.

وتشير معطيات أخرى تلمح إلى عودة الرحلات الجوية بين المغرب وعدد مهم من البلدان العالمية، حيث أعلنت كل من شركة ترانسافيا للطيران، وشركة إيبيريا الإسبانية للطيران، عن إطلاق خطوط جوية تربط بين المغرب وفرنسا وإسبانيا وبلدان أوروبية أخرى، مباشرة بعد إيقاف تعليق الرحلات الجوية.

وأعلنت كل من ترانسافيا وإيبيريا عن أكثر من 10 خطوط جوية تربط بين مدن فرنسية وإسبانية بمدن مغربية، ستدخل إلى حيز العمل في الأسابيع المقبلة، الأمر الذي يُعتبر من طرف عدد من المتتبعين، إشارات على إعادة الربط الجوي بين المغرب والبلدان العالمية.

ويُتوقع أن يشرع المغرب ابتداء من 21 ماي الجاري، بشكل تدريجي في إعادة الخطوط الجوية مع البلدان التي تم تعليق معها الرحلات الجوية، تفاديا لأي تهديدا بتسرب السلالات الجديدة لفيروس كورونا المستجد إلى داخل البلاد عن طريق الرحلات الجوية.

وبلغ عدد البلدان التي أوقف المغرب معها الرحلات الجوية منذ أبريل الماضي، إلى 53 دولة، بسبب ظهور سلالات جديدة لفيروس كورونا في هذه البلدان، غير أن الأوضاع الوبائية بدأت تعرف تطورا إيجابيا في العشرات من البلدان العالمية، مما قد يؤدي إلى إعادة الرحلات الجوية في أواخر الشهر الجاري.

المصدر الصحيفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.