Take a fresh look at your lifestyle.

بتوصية من وزارة الصحة المغرب يستعد لفتح حدوده أمام السياح ومغاربة العالم

0

يستعد المغرب إلى إعادة فتح حدوده الجوية والبحرية أمام السياح ومغاربة العالم، تزامنا مع قرب العطلة الصيفية، وذلك بناء على توصيات اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة “كورونا”.

وقد توصلت وزارة الصحة ضمن التوصيات التي رفعتها اللجنة المختصة بنقطة تتعلق بإعادة فتح الحدود واستئناف الحركة السياحية مجددا، ومن المرتقب أن تترجمها الحكومة إلى قرارات في غضون الأيام المقبلة.

وكشفت مصادر إعلامية أن فتح الحدود سيكون في المرحلة الحالية تدريجيا، أي أنه لن يتم فتح الأجواء مع الـ54 دولة التي أغلق المغرب معها حدوده ومنع من وإليها السفر.

ومن جانبها، لم تتوصل شركات الطيران، إلى حدود اليوم الجمعة 21 ماي الجاري، بأي قرار حول تاريخ فتح الحدود.

وقد أوضح سعيد المتوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية التابعة لوزارة الصحة، أن إعادة فتح الحدود ستعتمد أولا على وضعية الحالية الوبائية في الدول التي سيتم استئناف الرحلات معها.

وأكد المتوكل، في تصاريح صحافية، أن المغرب يوجد من الناحية الوبائية في “منطقة خضراء”؛ وهو ما يسمح له اليوم من التخفيف من قيود فيروس “كورونا”، مضيفا أن إجراءات دخول السياح يجب أن تراعي وضعية الوباء في الدول القادمين منها.

وقال ذات المتحدث أن هناك دولا مصنفة ضمن “مناطق حمراء” تنتشر فيها سلالات وبائية من قبيل الهندية مثل البرازيل؛ وهو ما يستدعي فرض حجر صحي مدته 10 أيام على المسافرين القادمين من هذه الوجهات، فيما يمكن تخفيف هذه القيود بالنسبة إلى الدول التي تقع في “المناطق الخضراء” لتقتصر على اختبار “PCR” سلبي لا تتجاوز مدته 48 ساعة إضافة إلى إجراء اختبار سريع لحظة الوصول إلى التراب المغربي للتأكد من الخلو من الوباء.

وأضاف المتوكل في تصريحه، أنه يمكن أن نشرع في فتح الحدود مع بعض الدول على أساس توسيع القائمة في الشهر المقبل وذلك اعتمادا على خريطة الوضع الوبائي.

وقال المسؤول ذاته أن المغرب لا يمكن أن يفتح أجواءه فقط على الملقحين ضد الوباء، مضيفا أنه من “الناحية الأخلاقية هذا غير مقبول؛ لأن التطعيم غير متاح للجميع، وهذا الإجراء تمييز بين المسافرين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.