Take a fresh look at your lifestyle.

الخطوط الملكية المغربية تعوض أصحاب التذاكر ما قبل العملية الاستثنائية برصيد خاص

قال الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، عبد الحميد عدو، إن الأشخاص الذين تذاكر السفر قبل الإعلان عن العملية الاستثنائية لفائدة مغاربة الخارج، يمكنهم استبدالها برصيد خاص لاستخدامه لاحقا وفقا للشروط العامة للبيع، دون أن تكون هناك ضمانات للعثور على مقاعد متاحة في التواريخ نفسها.

وأكد عدو خلال ندوة صحفية، اليوم الاثنين، خصصت لتقديم الإجراءات التي اتخذتها الخطوط الملكية المغربية، تماشيا مع توجيهات الملك محمد السادس لتسهيل تنقل مغاربة الخارج،  أن الاجراءات الاستثنائية التي اتخذتها الشركة الوطنية من أجل تسهيل تنقل مغاربة الخارج خلال فترة الصيف، تميزت بإقبال كبير حيث بلغ عدد الحجوزات منذ يوم الأحد 120 ألف حجز.

وأوضح المسؤول ذاته، أن الناقل الوطني عبأ كامل قدراته خلال هذه الفترة التاريخية، بهدف تسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج.  وأشار إلى أن كافة الشركاء يعملون بتعاون ووحدوا جهودهم من أجل تقديم عروض استثنائية وفي أفضل الظروف لفائدة مغاربة العالم.

موردا أن الشركة الوطنية عدلت برنامجها بشكل يتلائم مع الرحلات الجوية المناسبة لمغاربة العالم، وهو ما مكن من تحسين عدد من المعايير لتوفير عروض بشروط محفزة ومواتية.

وأضاف أن هذه العملية الخاصة مفتوحة أمام جميع الزبناء  دون تمييز فيما يتعلق بالمتطلبات التنظيمية ، مؤكداً أن أغلب التذاكر سيتم اقتناؤها من قبل المغاربة المقيمين بالخارج الذين يمثلون الزبناء الرئيسيين خلال هذه الفترة. وأعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية ، أمس الأحد ، عن إجراءات استثنائية لتسهيل عودة مغاربة الخارج خلال فترة الصيف إلى بلدهم.

حيث عززت برنامج الطيران الخاص بها  بأسعار معقولة  لفائدة أفراد الجالية المغربية بالخارج، كما تم إعداد هذه العروض بقائمة أسعار استثنائية تختلف حسب الوجهات وعدد أفراد الأسرة.

كما أعلنت الشركة، مؤخرا عن طرح ما يقرب من 2.5 مليون مقعدا للفترة من 15 يونيو إلى 15 شتنبر 2021 ، مقارنة بـ 384 ألف مقعدا خلال الفترة نفسها من العام الماضي، ويمثل عرض صيف 2021  نحو 72 في المائة من العرض المقدم خلال الفترة نفسها من سنة 2019.