Take a fresh look at your lifestyle.

خط بحري جديد بين المغرب وميناء سيت الفرنسي لنقل افراد الجالية

نجحت باخرة تابعة لشركة “باليريا” الاسبانية قادمة من ميناء الناظور، من الرسو بنجاح في ميناء الحسيمة بعد زوال اليوم السبت 19 يونيو، في رحلة تجريبية.

وبعد نجاح عملية الرسو في ميناء الحسيمة، ينتظر ان تأمن هذه الباخرة رحلات بحرية، مع ميناء سيت الفرنسي، لنقل المهاجرين المغاربة، في اطار عملية مرحبا 2021.

وكانت الباخرة قد رست صباح اليوم في ميناء الناظور، وعلى متنها اكثر من 300 مسافر، قبل ان تقوم برحلة تجربة للرسو في ميناء الحسيمة.

وياتي هذا تنفيذا للتعليمات الملكية الرامية إلى تسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، حيث قامت مصالح مديرية الملاحة التجارية التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، باتصالات مكثفة مع شركات النقل البحري العاملة على الخطوط البحرية مع أوروبا، بهدف إضافة خطوط جديدة تنضاف إلى الخطوط التقليدية الرابطة مع موانئ “سيت”، “مرسيليا” و”جينوا” تمكن من الرفع من الطاقة الاستيعابية واعتماد أثمنة مناسبة للمسافرين.

وستنضاف هذه الخطوط لتلك المبرمجة بفرنسا وإيطاليا خلال هذه السنة، بطاقة استيعابية أولية تصل إلى 20 ألف مسافر و5 آلاف عربة أسبوعيا، وكذا تعبئة باخرة إضافية على خطي مرسيليا – طنجة المتوسط وجينوا – طنجة المتوسط، بطاقة استيعابية تبلغ 4 آلاف مسافر وألف عربة أسبوعيا.