Take a fresh look at your lifestyle.

إطلاق خط بحري مباشر لأول مرة يربط بين المغرب وبريطانيا

سيتم لأول مرة إطلاق خطًا مباشرًا للنقل البحري بين المغرب والمملكة المتحدة، بدءًا من سبتمبر القادم، والذي سيختصر الأيام التي يستغرقها وصول البضائع من بلد إلى آخر من ستة إلى ثلاثة أيام.

سيربط هذا الخط بين ميناء طنجة المتوسط ​​المغربي العملاق، وميناء بول جنوب المملكة المتحدة، وسيكون الأول بين البلدين كما سيكون له تواتر أسبوعي.

يأتي تحديد موعد انطلاق الخط البحري، في الوقت الذي كان المغرب قد وقع مع بريطانيا اتفاقية من أجل تطبيق مؤقت لشراكة تجارية بين البلدين، وأصبحت سارية المفعول منذ فاتح يناير من السنة الحالية.

كما أنه بموجب هذا التوقيع، سيتم ضمان تواصل المبادلات التجارية بنفس الامتيازات التي يتمتع بها المغرب تجاه دول الاتحاد الأوروبي، و وذلك رغم الانسحاب الرسمي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي منذ يناير الماضي.

وبالنسبة للخط البحري الجديد الذي سيربط “طنجة-المتوسط” والميناء البريطاني، فسيقطع الرحلة بين البلدين في ظرف ثلاثة أيام، بدلًا من 6 أيام تقطعها المسافة لنقل البضائع عبر البر بين البلدين.

تعد بريطانيا هي الشريك الثامن للمغرب، رغم أن هذا البلد يستورد أساسًا الخضر والفواكه المغربية، علمًا بأن قيمة إجمالي وارداته، بلغت في سنة 2020 ما مجموعة 180 مليون جنيه إسترليني.

وكان السفير البريطاني بالمغرب قد أوضح في تصريحات سابقة، أن 25 % من  واردات الطماطم و75 %من الفواكه الحمراء المستهلكة في بريطانيا تأتي من المغرب، بعدما كان بريطانيا تستوردها من إسبانيا قبل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر بريطانيا في سنة 2020 السوق الثاني للصادرات المغربية من الطماطم، ومن المرتقب أن يزيح المغرب إسبانيا من المرتبة الأولى في الصادرات نحو بريطانيا بنهاية هذا العام.