Take a fresh look at your lifestyle.

مغاربة العالم يشتكون من عدم استفادتهم من تعويض التنقل عبر الرحلات البحرية

منذ إصدار وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة قرارا مشتركا يحدد شروط وكيفيات صرف التعويض الجزئي عن التنقل بحرا لفائدة أفراد الجالية المقيمين بالخارج، لم يتمكن المعنيون بالأمر من الولوج إلى المنصة المخصصة لذلك.

وإذا كان بإمكان المستخدمين تسجيل الدخول، فإنه يتعذر عليهم إدخال البيانات وتحميل الوثائق، وفي أحسن الأحوال تستغرق العملية وقتا طويلا. وهو ما أكده مصدر إداري، في اتصال مع موقع يابلادي، حيث أشار إلى عطل.

هذا الأمر دفع مجموعة من المغاربة المقيمين بالخارج، إلى تقديم شكايات للإدارات المعنية، لكن دون أن يتم حل مشكلتهم. وأوضح المصدر نفسه في حديث لموقعنا، أن كل ما يمكن التوصية به في هذه المرحلة “هو الاستمرار في المحاولة على الموقع إلى أن تتمكن من إنهاء طلب التعويض”. ولم نتلق في موقع يابلادي أي تأكيد أو نفي من داخل وزارة التجهيز، حول ما إذا كانت هذه مشكلة مؤقتة وسيتم حلها

وأثار هذا المشكل، غضب الجالية المغربية التي رحبت في البداية بقرار استئناف الرحلات، ودفعت ثمنا باهظا مقابل شراء تذاكر البواخر، وندد البعض بما وصفه “عملية احتيال” بعد اكتشاف أن عنوان البريد الإلكتروني الرسمي الذي تم وضعه رهن إشارتهم، لا يعمل أيضا.

وقال المصادر أنه “بمجرد الانتهاء من إرسال الطلبات، يجب على المسافرين المستوفين للشروط المحددة، انتظار التعويض الذي سيتوصلون به في جميع الأحوال”، وسيتم صرف هذا التعويض عن طريق تحويلات بالدرهم إلى حساباتهم البنكية المفتوحة بالمغرب باسمهم أو عند الاقتضاء عبر وكالات (بريد بنك) و (بريد كاش).

وكانت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، قد أصدرتا قرارا مشتركا في يوليوز الماضي، يحدد شروط وكيفيات صرف التعويض الجزئي عن التنقل بحرا لفائدة أفراد الجالية المقيمين بالخارج، وذلك تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس الرامية إلى تيسير عودة أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وفي إطار تفعيل الإجراءات المتعلقة بتعويضهم جزئيا عن التنقل بحرا عبر الخطوط البحرية الرابطة بين موانئ فرنسا وإيطاليا وموانئ المملكة المغربية خلال “عملية مرحبا 2021”.

وأوضحتا أن كل مقيم بالخارج حامل للجنسية المغربية عاد بحرا إلى أرض الوطن، سيستفيد خلال الفترة الممتدة من 15 يونيو إلى 30 شتنبر 2021، وقد أدى ثمن تذكرة للسفر ذهابا وإيابا تتعدى قيمتها التعرفة المرجعية المحددة من طرف الادارة، من تعويض جزئي لمرة واحدة يتراوح بين ألف درهم و3 آلآف درهم للمسافر. وهذا التعويض الجزئي لا يخص الرحلات على متن السفينتين VICTORIA I وROMANTIKA المستأجرتين من قبل الدولة المغربية والتي عهد استغلالها إلى الشركة المغربية (إنترشيبنغ).

ومن أجل تيسير عملية التعويض الجزئي عن قيمة التذاكر، وضعت وزارة التجهيز و النقل واللوجيستيك والماء منصة رقمية على الرابط https://marhaba2021. mtpnet.gov.ma تمكن كل مسافر مستوف للشروط المذكورة أعلاه من تقديم طلبه بإدخال البيانات وتحميل الوثائق التي من شأنها أن تثبت أحقيته في الاستفادة من هذا التعويض (جواز السفر، بطاقة التعريف الوطنية، بطاقة الإقامة بالخارج، تذكرة السفر بحرا ذهابا و إيابا،…).