Take a fresh look at your lifestyle.

الاتحاد الأوروبي يعيد فرض قيود السفر على بعض الدول بعد إرتفاع الإصابات بكورونا

أوصى الاتحاد الأوروبيي، دوله الـ27 الأعضاء في التكتل بإعادة فرض قيود السفر المتعلقة بـ “كوفيد-19” على السياح الأمريكيين بسبب المخاوف إزاء ارتفاع الإصابات بفيروس “كورونا”.

وأعلن المجلس الأوروبي عن إزالة ست دول من قائمة الدول المعفاة من القيود للسفر غير الضروري خلال الوباء.

وأوضح بيان صادر عن المجلس “تمت إزالة كوسوفو ولبنان والجبل الأسود وجمهورية مقدونيا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية من القائمة”.

وتعد هذه الخطوة غير ملزمة بالنسبة للعواصم الأوروبية التي يمكن لها أن تختار السماح للمسافرين الأمريكيين الذين تلقوا اللقاح بالكامل بزيارتها، على الرغم من المخاوف المتعلقة بارتفاع أعداد الإصابات.

لكن معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التزموا بنصائح السفر التي قدمتها بروكسيل خلال الأزمة الصحية حتى الآن.وأورد البيان أن التوصية لا تمنع “إمكانية قيام الدول الأعضاء برفع القيود المؤقتة على السفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي للمسافرين الملقحين بالكامل”.

وقد سبق تقييد السفر غير الضروري إلى دول الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة إضافة إلى أيسلندا وليشتنشتاين والنرويج وسويسرا وأندورا وموناكو وسان مارينو والفاتيكان.

ومع ذلك، فقد استثنيت بعض البلدان من هذا القرار، لكن بدأ عدد هذه الدول بالتقلص في الأشهر الأخيرة حتى وصل إلى 17 دولة فقط الآن، بالإضافة إلى الصين في حال وافقت بكين على المعاملة بالمثل.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أوصى دوله الأعضاء برفع القيود المفروضة على السفر غير الضروري من الولايات المتحدة في يونيو قبل ذروة الموسم السياحي.

ويأتي هذا القرار في وقت تحرز فيه الولايات المتحدة خطوات كبرى في برنامجها للتطعيم، لكن أعداد الإصابات فيها عادت إلى الارتفاع بسبب متحور “دلتا” السريع الانتشار وممانعة جماعات كبيرة من الأمريكيين لتلقي اللقاح.