Take a fresh look at your lifestyle.

اعتبارا من اليوم ابريطانيا تمنع الأوروبيين من دخول أراضيها ببطاقات الهوية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي

دخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الجمعة، قرار منع الأوروبيين من دخول بريطانيا ببطاقات الهوية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أكدته الحكومة البريطانية.

يأتي هذا القرار بموجب الخطط التي أعلنت عنها الحكومة قبل عام، حيث سيحتاج معظم مواطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية والسويسريين إلى جواز سفر ساري المفعول لدخول المملكة المتحدة.

وينص القرار على أنه سيتم إيقاف قبول بطاقات الهوية الوطنية كوثيقة سفر لدخول بريطانيا اعتبارا من اليوم 1 أكتوبر.

ورغم ذلك تؤكد الحكومة البريطانية أن مواطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية والسويسريين الذين أقاموا سابقا في المملكة المتحدة ومنحوا حق الإقامة في بريطانيا، سيظلون قادرين على استخدام بطاقات الهوية الوطنية الخاصة بهم على الحدود حتى عام 2025.

ويوم أمس ، قالت وزيرة الداخلية البريطانية، ريتي باتيل، في بيان، إنه يتعين على بريطانيا “تضييق الخناق على المجرمين الذين يسعون لدخول بلادنا بشكل غير قانوني باستخدام وثائق مزورة”.

وأشارت الوزيرة إلى أنه “مع وقف استخدام بطاقات الهوية غير الآمنة، فإننا نعزز حدودنا ونعطي الأولوية للناس، لاستعادة السيطرة على نظام الهجرة لدينا”، حسب قولها.

على صعيد متصل، حذرت تقديرات صادرة عن قطاع النقل البري في بريطانيا من أن التغيير في معايير الدخول باستخدام بطاقات الهوية، يهدد بفرض عقبات إضافية أمام السائقين في ظل النقص القائم، والذي يعزوه منتقدو الحكومة إلى “بريكست” وتبعات كورونا.

يشار إلى أن منع الأوروبيين من دخول بريطانيا باستخدام بطاقات الهوية، كان ضمن التغييرات التي وعد حزب المحافظين الحاكم باعتمادها خلال حملته الانتخابية عام 2019، وذلك في إطار وعوده باستعادة السيطرة على الحركة عند حدود المملكة المتحدة.