Take a fresh look at your lifestyle.

رئيس وزراء إيطاليا : أكثر من 50 ألف مهاجر غير شرعي وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام

أكد رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراغي، زيادة عمليات وصول المهاجرين غير النظاميين إلى سواحل بلاده منذ بداية هذا العام، مشيرا إلى أن الأعداد تضاعفت مقارنة مع العام الماضي 2020.

وخلال كلمة له أمام البرلمان الإيطالي اليوم الأربعاء، عشية اجتماع المجلس الأوروبي المقرر يوم غد الخميس وبعده في بروكسل، قال دراغي إن “المهاجرين الوافدين منذ بداية العام الحالي وحتى 19 الشهر الجاري بلغ عددهم 50500 مقارنة بـ 26 ألفا في العام الماضي”.

وأوضح في كلمته أنه “حتى يوم  11 من الشهر وصل حوالي 87500 شخص إلى الاتحاد الأوروبي عن طريق البر والبحر، من بينهم حوالي 49 ألفا إلى إيطاليا”، مشيرا إلى أن “نحو 1106 من المهاجرين لقوا مصرعهم بمياه المتوسط منذ بداية العام”.

وذكر رئيس الحكومة الإيطالية أن نهج حكومته “لا يمكن إلا أن يكون متوازنا وفعالا وإنسانيا”، مشددا بالقول :”ينبغي أن يكون فعالا من ناحيتين: حماية الحدود الوطنية من الهجرة غير النظامية وتهريب المهاجرين، ولكن أيضا فعالة في الترحيب بهم”.

واعتبر أنه “من أجل تحويل المهاجرين إلى إخوة، من الضروري معرفة كيفية الترحيب بهم بشكل جيد وإلا فلن نكون قادرين على الترحيب بهم وسنكوِّن أعداء لنا من بينهم. ونكون قد صنعنا أعداء بالفعل”.

وكان تقرير صدر عن وزارة الداخلية الإيطالية منتصف غشت الماضي، قد أفاد بارتفاع عدد المهاجرين الواصلين إلى سواحل البلاد في غضون عام واحد بنحو 128%.

حينها قالت الوزارة إن إجمالي المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا خلال الفترة من غشت 2020 وحتى يوليوز 2021 بلغ 49 ألفا و280 وافدا، مشيرة إلى إن الرقم كان خلال الفترة بين غشت 2019 إلى يوليوز 2020، عند مستوى 21 ألفا و616 مهاجرا، ما يشير إلى زيادة قدرها 128%.

يذكر أن تدفق المهاجرين عبر المتوسط قد ارتفع خلال الفترة الماضية، وذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا والتي أدت لزيادة معدلات الفقر في دول أفريقية وشرق أوسطية، ما دفع بعشرات الآلاف لركوب مياه البحر أملا في الوصول إلى أوروبا وبداية حياة أفضل.