Take a fresh look at your lifestyle.

معهد الإحصاء الإيطالي .. 131 ألف مهاجر حصلوا على الجنسية الإيطالية خلال السنة الماضية

ذكر تقرير صدر يوم أمس الجمعة، عن معهد الإحصاء الإيطالي “إستات” أن عمليات الحصول على الجنسية الإيطالية ازدادت بين عامي 2019 و2020، رغم انتشار جائحة فيروس كورونا.

ووفقا للتقرير فإنه خلال العام الماضي 2020، حصل 131 ألفا و803 مهاجرين على الجنسية الإيطالية، مشيرا إلى أن هذا الرقم يشكل زيادة مقدارها 4% مقارنة مع 2019.

وأكد أن 90% من المهاجرين الحاصلين على الجنسية ( نحو 119 ألفا) كانوا مواطنين من دول خارج الاتحاد الأوروبي.

وبحسب التقرير الإحصائي فإن هذه الزيادة في الحصول على الجنسية الإيطالية، ” تُعزى بالكامل إلى تنامي الطلبات الخاصة بالرجال حيث ارتفعت الطلبات بنسبة 11.6%، بينما انخفضت طلبات العنصر النسائي بحاصل 3%”.

في مقابل ذلك، شهدت إجراءات الحصول على الجنسية عن طريق الزواج انخفاضا كبيرا بلغ نحو 16.5% وهي كانت دائما تخص النساء.

أيضا فيما يخص الحصول على الجنسية من قبل المولودين في إيطاليا عند بلوغهم سن الـ 18، تم تسجيل تراجع بنسبة حادة بلغت 40.2% و30.9 % الخاصة بصلة القرابة ( الجد يكون حاصل على الجنسية مثلا).

وأوضح تقرير المعهد الإيطالي أن في الحالة الأولى (مولود في إيطاليا) يعود سبب تراجع منح الجنسية، لتقليص الممارسات من جانب إدارات البلديات المتضررة جرّاء تعليق المواعيد النهائية على ضوء تباطؤ أنشطة المكاتب بعد انتشار وباء كورونا.

أما الحالة الثانية (صلة القرابة) فيؤكد التقرير أن سبب هذا الانخفاض يعود إلى أن التنقل من بلد إلى آخر، والذي أصبح أكثر صعوبة، أدى إلى منع أحفاد المهاجرين الإيطاليين من الوصول إلى البلاد والتقدم بطلب الحصول على الجنسية.

من جهة ثانية، كشفت دراسة أجراها مركز (Idos) للبحوث والدراسات، بالتعاون مع مجلة (Confronti) ومعهد (S. Pio V) للدراسات السياسية الإيطالي، الذي سيقدم الدراسة الكاملة في 28 أكتوبر الجاري، لكن نشرت بعضا منها الأسبوع الماضي وسائل إعلام محلية، عن تراجع عدد الأجانب في إيطاليا خلال العام الجاري 2021.

وأشارت نتائج الدراسة إلى تقلص كل من عدد السكان والقوى العاملة، حيث أصبح معدل توظيف الأجانب أقل من معدل توظيف الإيطاليين، مؤكدة أن وباء كورونا من الأسباب التي أدت لانخفاض عدد الأجانب في إيطاليا.

وبحسب القائمين على الدراسة فإن إيطاليا “تشهد انخفاضا ديموغرافيا منذ ست سنوات على الأقل، وفي عام 2020، سجل لأول مرة منذ 20 عاما، أعلى انخفاض في عدد السكان الأجانب أيضا”، مضيفين “أنه في عام واحد فقط فقدت البلاد قرابة 200 ألف نسمة وتقلص عدد المقيمين الأجانب بنسبة 0.5% بعدد وصل لنحو 264 ألف شخص لصبح عدد الأجانب الكلي 5 ملايين و13 ألف”.

وتؤكد الدراسة بأن “الأوقات التي عوض فيها السكان المقيمون الأجانب التوازنات الديموغرافية الطبيعية السلبية للإيطاليين، يبدو أنها قد ولت”.