Take a fresh look at your lifestyle.

شركة الطيران ريان إير تدشن قاعدة جديدة بمطار أكادير لربطه ب 20 خطا دوليا

دشنت شركة الطيران المنخفض التكلفة “ريان إير”، قاعدة جديدة لها بمطار أكادير المسيرة، والتي ستمكن من تعزيز الربط الجوي لوجهة اكادير بحوالي 20 خطا جويا دوليا جديدا.

ويندرج تدشين هذه القاعدة في إطار اتفاقية شراكة استراتيجية وقعها المكتب الوطني المغربي للسياحة وشركة الطيران “ريان إير”، في يوليوز 2021، والرامية إلى تروم تعزيز الربط الجوي لوجهة أكادير والترويج لجاذبيتها السياحية.

وأكد مدير مطار أكادير -المسيرة، محمد باحاج، أن تدشين شركة “رايان إير” لهذه القاعدة الجوية، وإطلاق أول رحلة مباشرة لها من مدينة بولونيا نحو أكادير، سيمكن من تعزيز ربط مطار أكادير المسيرة بكل من من فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا، بولونيا، والبرتغال و إنجلترا (مدريد، برشلونة، روما، نابولي، باريس، تولوز، بورتو، ….).

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الخطوط الجوية الجديدة ستعمل على تعزيز العرض الجوي لمدينة أكادير، حيث أن المطار يوفر حاليا حوالي 33 وجهة دولية تسيرها 12 شركة طيران، بالإضافة إلى الخطوط الجوية الداخلية التي تربط أكادير بكل من الدار البيضاء والرباط وفاس وطنجة والعيون والداخلة.

وذكر باحاج أن مطار أكادير- المسيرة سيعرف في إطار البرنامج الاستثماري المخصص للفترة 2021-2025 إنجاز برنامج هام لتوسيع محطته الجوية ومنشآته المطارية، من أجل تمكينه من مواكبة النمو المتوقع لحركة النقل الجوي، وكذا تحسين مستوى جودة الخدمات المقدمة للمسافرين، مشيرا إلى أن مطار أكادير المسيرة استقبل بعد استئناف الرحلات الجوية الدولية، أي ابتداء من 15 يونيو 2021 إلى غاية متم شهر شتنبر 2021، ما يفوق 175 ألف مسافر عبر أكثر من 1500 رحلة جوية دولية.

من جهتها، قالت مديرة المجلس الجهوي للسياحة لأكادير سوس ماسة، أسماء أوبو، في تصريح مماثل، “إن إطلاق هذه الرحلات الجوية المباشرة بين أكادير و 28 مدينة أوروبية، والذي هو ثمرة شراكة بين المكتب الوطني المغربي للسياحة وشركة الطيران “ريان إير”، سيمكن المسافرين، مغاربة وأجانب، من السفر بأريحية نحو أكادير كوجهة سياحية متميزة”.

وتتوخى استراتيجية المكتب الوطني المغربي للسياحة جعل مدينة أكادير وجهة مفضلة للسياحة الشاطئية مع التركيز على الترويج للوجهة في الأسواق التي يتوافد منها عدد مهم من السياح، وفي مقدمتها أسواق فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة.

كما تتوخى هذه الاستراتيجية إدماج المحطة السياحية “تغازوت” (شمال أكادير)، في هذه الرؤية قصد إعطاء وجهة أكادير بصمة تجديدية تكسبها مزيدا من الاهتمام في الأسواق السياحية العالمية، مع إيلاء ما يلزم من الاهتمام لتعزيز الربط الجوي ما بين أكادير وهذه الأسواق.