Take a fresh look at your lifestyle.

ميركل تصف الوضع بألمانيا بالمأساوي بعد تسجيل 50 ألف إصابة جديدة بكورونا

يواصل مؤشر الإصابة اليومي بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفاعه، مسجلا أرقاما قياسية منذ انتشار الوباء، في وقت وصفت فيه المستشارة المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل الوضع في البلاد بأنه “مأساوي”.

وقال معهد “روبرت كوخ” الألماني اليوم الخميس، إنه تم تسجيل 50 ألف و196 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ 24 الماضية، في مؤشر إلى عنف موجة الوباء التي تضرب ألمانيا، علما أن المعهد سجل أمس نحو 40 ألف إصابة.

وأكد المعهد أن هذه هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الإصابات اليومية الخمسين ألفا في ألمانيا منذ بداية الوباء، مضيفا أن عدد الوفيات خلال الساعات الـ24 الأخيرة بلغ 235 حالة.

وأمس، دعت ميركل إلى عقد اجتماع عاجل مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية بعد أن سجلت حالات الإصابة بكورونا في البلاد رقما قياسيا جديدا.

المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت قال في برلين إن المرض “ينتشر بشكل كبير” وإن هناك حاجة ماسة “لاستجابة سريعة وموحدة”.

وأكد أن ميركل تجري مناقشات مكثفة مع الوزراء والحكومات الإقليمية وأحزاب الائتلاف الحاكم المستقبلي في هذا الشأن، مضيفا أن “الفيروس لا يأخذ في الحسبان العمليات السياسية أو الفترات الانتقالية”.

وذكر زايبرت أن ميركل أوضحت مرارا أنها مستعدة لعقد مؤتمر مع رؤساء حكومات الولايات، علما أنه لا يوجد إجماع حتى الآن بين الولايات حول قواعد موحدة لمواجهة الجائحة.

وفرضت ولايات متضررة عدة بينها ساكسونيا وبافاريا وبرلين مؤخرا، قيودا جديدة تستهدف الأشخاص غير الملقحين أول المتضررين من هذا التزايد المقلق في حدة انتشار الوباء.

واعتبارا من الاثنين، ستمنع برلين الأشخاص غير الملقحين من دخول المطاعم التي لا شرفات لها والحانات وقاعات الرياضة وصالونات تصفيف الشعر. كما لن يسمح الاختبار الذي يثبت عدم الإصابة لأي شخص بعد الآن بدخول هذه الأماكن ما لم يتلق لقاحا أو يثبت تعافيه من المرض.

ومنذ بداية أكتوبر الماضي، بدأ معدل الإصابة اليومي بالارتفاع في ألمانيا، لكن الأسبوع الأخير كانت الزيادة قياسية حيث تم تحطيم جميع الأرقام للإصابات.

وكان معدل الإصابات في ألمانيا قد ارتفع إلى 232.1 حالة جديدة لكل 100 ألف شخص خلال الأيام السبعة الماضية، بعد أن بلغ 144.6 قبل أسبوع، بحسب بيانات معهد “روبرت كوخ ” الصادرة أمس الأربعاء.