Take a fresh look at your lifestyle.

خبر مفرح للجالية .. المغرب وإسبانيا يستعدان لإطلاق خط بحري جديد بين الدار البيضاء و هويلفا

ذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن الحكومة الإسبانية وبناء على طلبات لسلطات إقليم الأندلس ستعمل على تمكين ميناء هويلفا بحدود شنغن، لضمان فتح خط بحري جديد مع ميناء الدار البيضاء بالمغرب.

وحسب Huelva Información الإسبانية فقد أجبر مشروع إنشاء خط ربط بحري للركاب بين هويلفا والدار البيضاء المسؤولين عن هيئة الموانئ على البدء في الخطوات لجعل حدود هويلفا تابعة لشنغن المشتركة بين 26 دولة أوروبية، على اعتبار أن المغرب لاينتمي لمنطقة شنغن.

وفي ذات السياق، كشف المصدر ذاته أن اجتماعا في الموضوع عقد بين  رئيس ميناء هويلفا ، بيلار ميراندا ، ومدير ميناء هويلفا ، إغناسيو ألفاريز-أوسوريو ، مع مندوب الحكومة في الأندلس ، بيدرو فرنانديز.

ونقلت ميراندا لممثل الحكومة المركزية الحاجة إلى تغيير حجم خدمات التفتيش الحدودي في ميناء هويلفا لكل من البضائع والركاب وفقًا لتشغيل الميناء ومشغليه.

وينضاف هذا الاجتماع إلى سلسلة من الاجتماعات السابقة الأخرى التي عُقدت مع المندوب الفرعي للحكومة في هويلفا ، مانويلا بارالو.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع إنشاء خط بين “ويلبا” ومدينة الدار البيضاء المغربية يعود إلى عدة سنوات عندما تم، بمساعدة HuelvaPort ، إرسال بعثات تجارية إلى المغرب، وسيؤدي إنشاء هذا الخط إلى تعزيز حركة المرور بأكثر من طريقة كما سيعزز العلاقات الثنائية بين المدينتين.

ويبلغ الحجم السنوي للأطنان من ميناء الدار البيضاء – أحد أكبر موانئ التصدير والاستيراد التجاري في المملكة المغربية – 25 مليونًا ، ويغطي 605 هكتارًا بطول 8 كيلومترات.