Take a fresh look at your lifestyle.

أوراق الإقامة أو الفيزا الذهبية تدفع المغاربة إلى شراء العقارات في إسبانيا

كشف تقرير نشره موقع “سبانيش بروبرتي إنسايت” الإسباني، المتخصص في العقار، أن دولتين عربيتين كانتا من بين الدول الأكثر شراء للعقارات في إسبانيا.

وجاء في التقرير أن سوق العقار في إسبانيا، خلال السداسي الأول من السنة الحالية 2021، شهد ارتفاعا في عدد المغاربة والجزائريين الراغبين في شراء منازل في إسبانيا رغم ظروف انتشار جائحة “كورونا” وتدهور الوضع الاقتصادي حول العالم.

فيما سجّل الطلب الأجنبي تباطؤا ملحوظا لأول مرة هذه السنة، بسبب ظروف جائحة “كورونا” والإغلاق التام الذي فرضته السلطات الإسبانية لمنع تفشي الفيروس والسيطرة عليه.

وأشارت النتائج الصادرة عن الرابطة الإسبانية لتسجيل الأراضي إلى أن معظم المشترين الأجانب للعقارات خلال هذه الفترة، هم من جنسيات بريطانية وفرنسية وألمانية ومغربية وجزائرية.

وسجّلت مبيعات العقارات للأجانب في إسبانيا، في السداسي الأول من هذا العام، انخفاضا بلغت قيمته 10%، حيث ثم بيع 8254 عقارا، مقارنة مع 16833 في الفترة نفسها من سنة 2019، فيما زاد الطلب من قبل المغرب والجزائر بنسبة 13%، والصين بـ 32% ورومانيا وفرنسا على العقار الإسباني.

وتعود أسباب إقبال الأجانب على شراء عقارات في إسبانيا إلى القانون الذي سنّته إسبانيا سابقا بمنح “الفيزا الذهبية” أو أوراق الإقامة عن طريق شراء منزل أو عدة وحدات سكنية .