Take a fresh look at your lifestyle.

إصابة رئيس الوزراء الفرنسي بكورونا ومطالب بتطعيم جميع البالغين بالجرعة الثالثة

أعلن في باريس مساء أمس أن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، أصيب بفيروس كورونا وتم بالتالي “تعديل جدول مواعيده للأيام المقبلة بما يمكّنه من متابعة أنشطته في الحجر الصحي” خلال الأيام العشرة المقبلة.

وقالت رئاسة الحكومة الفرنسية إن رئيس الوزراء تبلّغ عصر الاثنين بأن الفحوص أظهرت إصابة إحدى بناته بكورونا فسارع “على الفور للخضوع لفحص البوليميراز المتسلسل (بي سي آر) وقد جاءت نتيجته إيجابية”.

وكان كاستيكس زار صباح أمس بروكسل حيث التقى نظيره البلجيكي ألكسندر دي كرو، الذي أعلن لاحقا أنه سيلزم حجرا صحيا على غرار ما سيفعل أيضاً أربعة من وزرائه.

وتلقّى كاستيكس البالغ 56 عاما، جرعتين لقاحيّتين مضادتين لفيروس كورونا الربيع الماضي، وقد سبق له أن خالط مصابين بكورونا ثلاث مرات من دون أن يصاب.

من جهة ثانية، أوصى المجلس العلمي الفرنسي بتطعيم المواطنين البالغين 50 سنة بالجرعة المعززة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقال المجلس اليوم الثلاثاء، إن الوضع الوبائي قد تغير بشكل كبير خلال الأسابيع القليلة الأخيرة مع بدء الموجة الخامسة منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي حيث سيظهر تأثيرها على نظام الرعاية الصحية اعتبارا من شهر ديسمبر المقبل لفترة من الوقت وهي مدة يصعب التنبؤ بها، حسبما ذكرت قناة “بي إف إم” الإخبارية الفرنسية

ودعا المجلس إلى النظر في تطعيم جميع السكان البالغين وذلك بعد مرور 6 أشهر من حصولهم على الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا من أجل كبح الوباء وتقليل عدد حالات الإصابة، معتمدا على توصيات المجلس التوجيهي لاستراتيجية اللقاح في فرنسا وهي هيئة استشارية أنشأتها الحكومة الفرنسية.

من جهتها، أوصت الهيئة العليا للصحة في فرنسا بإعطاء الجرعة المنشطة للقاح لمنهم يبلغون 40 سنة، في الوقت التي خصصت فيه هذه الجرعة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة والأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأشكال حادة من المرض بالإضافة إلى مقدمي الرعاية الصحية.

وكان وزير الصحة الفرنسي “أوليفييه فيران” قد أعلن أن إعطاء الجرعة المعززة إلى من هم دون الـ50 سنة سيتم دراستها قريبا.

إلى ذلك، سجلت فرنسا أكثر من 20 ألف إصابة جديدة بكورونا في اليوم الأخير، وذلك للمرة الأولى منذ 25 غشت الماضي مع تسارع الموجة الخامسة للجائحة في البلاد.