Take a fresh look at your lifestyle.

فوكس يعلن عن مشروع قانون لتشديد إجراءات منح الجنسية الإسبانية للأجانب .. 15 سنة من الإقامة بدل عشر سنوات

أعلن زعيم حزب اليمين المتطرف الإسباني، سانتياغو أباسكال، عن تقديم مشروع قانون لتشديد شروط الحصول على الجنسية الإسبانية. ومن بين مقترحات الحزب، رفع الإقامة القانونية إلى 15 عاما للم وإثبات المعرفة باللغة والثقافة الإسبانية. وأشار أباسكال إلى الاقتراح بوصفه “خطة لتثمين بالجنسية الإسبانية مثل الكنز” وبالتالي تجنب “إعطائها لأي كان”.

وأعلن أباسكال عن هذا الإجراء في خطابه في الجلسة العامة للبرلمان الإسباني خلال المناقشة حول مؤتمرات القمة والمجالس الأوروبية الأخيرة، والتي هاجم فيها سياسات حكومة بيدرو سانشيز واتهمه بتشجيع الهجرة غير الشرعية “بطريقة مكثفة” والتخلي عن الدفاع عن السيادة الإسبانية.

ومن خلال هذا الاقتراح، يعتزم حزب فوكس، وفقا لبيان أرسل إلى وسائل الإعلام، “إعطاء مكانة المواطن الإسباني وحمل جنسيته الأهمية التي يستحقها”. ويبرر الحزب الاقتراح “بوضع حد للممارسات الاحتيالية، وكذلك تقييد اكتساب الجنسية بإجراءات لا تثبت درجة كافية من الاندماج في الأمة الإسباني العريقة”، وفق تعبير الحزب.

ووفقا لحزب فوكس، في السنوات الأربع الماضية، زاد عدد المقيمين الأجانب الذين حصلوا على الجنسية الإسبانية بنسبة 53٪ تقريبا، وبهذه البيانات، يعتقد حزب أباسكال أنه “من الضروري تكييف وتعزيز متطلبات الحصول على الجنسية، وبالتالي ضمان رابطة الولاء لإسبانيا والتضامن الإلزامية التي يجب أن توجد بين المواطنين الجدد وإسبانيا”.

تستند التعديلات الرئيسية فيما يتعلق باللائحة الحالية إلى زيادة مدة الإقامة العامة في إسبانيا إلى 15 عاما – بدل عشر سنوات حاليا – والحاجة إلى امتلاك شهادة لغة رسمية وحظر استرداد الجنسية الإسبانية في حالات سحبها بسبب إدانة نهائية في المحاكم.

إلى جانب هذا القانون، أعلن أباسكال أن حزبه سيقدم مقترحا آخر للحكومة “لإعطاء التعليمات المقابلة لمكتب المدعي العام للدولة لبدء مراجعة جميع الملفات التي تم منح أصحابها الجنسية الإسبانية، وخاصة المهاجرين من أصل مغربي، لاعتماد التنازل على النحو الواجب عن الجنسية المغربية”، حسب تعبير الحزب.

المصدر: لافانغوارديا

إسبانيا بالعربي.