فيديو من عين المكان لأفراد الجالية يشتكون سوء المعاملة خلال عملية مرحبا

يعيش عددٌ من أفراد الجالية المغربية المقيمة بديار المهجر، والذين اختاروا “طريق العودة” إلى المغرب لقضاء عطلة الصيف والعيد في أرض الوطن، بالسيارة عبر إسبانيا مروراً بباب مليلية جحيماً لا يطاق.

ووفق ما ذكرته تقارير إعلامية، فإنّ أفراد الجالية بعد وصولهم إلى باب مليلية، يتعرضون لأشعة الشمش لست ساعات، بسبب طوابير الانتظار.

وفي هذا الصدد، نشر هؤلاء فيديوهات توثق معاناتهم ببوابة مليلية، حيث لم يجدوا شربة ماء لهم ولأطفالهم، ولا مرافق صحية، مشيرين إلى أنّ الأمن الاسباني يؤكد لهم أنّ التأخر يحدث لدى الجمارك المغربية، التي أناطت مهمة الاستقبال لعنصر واحد على الأكثر لختم الجوازات، حسب تعبير أصحاب الفيديو.

وقد تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع معاناة أفراد الجالية الذين اختاروا العودة عبر طريق “باب مليلية”، نظراً لكون أسعار الرحلات البحرية معقولة، عكس ما هو عليه الأمر بميناء بني انصار التي تضاعفت بثلاث مرّات، مؤكدين في هذا السياق أن ” هناك سياسية خفية تحاول دفع المسافرين لاختيار العبور عبر ميناء بني انصار، من خلال جعل الصورة قاتمة بباب مليلية”.

التعليقات (0)
اضافة تعليق