ads980-90 after header
الإشهار 1

عضو في حزب البديل اليميني يطالب بحظر الإسلام في عموم القارة الأوروبية

الإشهار 2

قام سياسي بارز في حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني، والمعروف بخطابه المناهض للمسلمين ،بالتعهد بحظر الإسلام في أوروبا بدءاً من مضيق البوسفور في إسطنبول الفاصل بين قارتي آسيا وأوروبا.

قال السياسي الألماني بيورن هوك في خطاب أمام حشد من أنصار حزبه، السبت الماضي، إنه في حال تمكن حزبه من الوصول إلى السلطة في بلاده فإنه يتعهد بحظر الإسلام في أوروبا بدءاً من مضيق البوسفور في اسطنبول التركية، حيث تبدأ القارة الأوروبية.

وانتقد هوك السماح ببناء المساجد ورفع الآذان في أوروبا، وزعم أنه ليس عدواً للإسلام والمسلمين ولكنه يرى أن “الإسلام لا ينتمي إلى أوروبا”، وقال: “إن الإسلام لا ينسجم مع قيمنا وأسلوب حياتنا”.

وأضاف السياسي الألماني اليميني قائلاً: “.. لذلك علينا أن ننظر إلى الإسلام على أنه تهديد جدي لنا.”

واعتبر هوك أن وطن الإسلام هو الشرق أو أفريقيا، “ولكن ليس ألمانيا وأوروبا”، وقال: إن المسلمين الذين يعيشون هنا سلميا ويلتزمون بالقانون يجب أن نتعامل معهم بتسامح، أم من هم دون ذلك فليس لهم مستقبل بيننا ولا بيت في بلادنا.

ads after content
الإشهار 3