ads980-90 after header
الإشهار 1

بقلم مهاجر : لماذا تريد أن تهاجر؟ ما الأهداف المسطرة؟ وما الوسيلة لوصولها؟

الإشهار 2

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته…

قدر الله وما شاء فعل…لها معاني كتيرة وأهمها الإيمان بالقدر خيره وشره والتوكل على الله والاستعانة به والصبر في كل الاحوال وغيرها من الأمور التي تعظم التقة برب الكون….وأن الأمر كله لله …
أجدها مقدمة خير من قول لا تجري الرياح فيما تشتهيه السفن…..لسؤال طرحته على نفسي اكتر من مرة وكلما تذكرته أعدت الكرة وهو سؤال في اعتقادي الشخصي من الواجب ان يطرحه كل شخص عاش او يعيش تجربة الغربة بعيدا عن الأهل والوطن …تجربة كغيرها من التجارب تكون لها إيجابيات وسلبيات وترتبط بأماكن وأشخاص وتتزامن مع عد عكسي للسنين كلما زادت نقصت من العمر …منا من اختار الهجرة باريحية وعن طيب خاطر لتحقيق أحلامه ومنا من ارغم على ذلك في ضيق وقت ومنا من قلد غيره من الأقارب فاصبحت عادة بمحيط تواجده ومنا ومنا حالات مختلفة لأسباب مختلفة وكانت نقطة تلاقينا هي حالة فراقنا لمكان ولادتنا ونشاتنا واحبابنا. …..
سؤال يسبق سؤال من اجل إشراك حتى من يرغب في أخذ غمار الهجرة ولنكون أهلا للنصح بحسن نية وحب الخير…
اسأل نفسك اخي اختي وانت صادق كل الصدق!
لماذا تريد أن تهاجر؟ما الأهداف المسطرة؟وما الوسيلة لوصولها؟ وما هي قدراتك ؟ دون ان تقارن نفسك مع غيرك لأن المقارنة لا تصح لغياب عنصر التشابه الكامل من كل الجوانب!!!!
الأجوبة ستكون كالمعتاد ولن تخرج على المألوف وهي تحسين الوضع المادي و و و سخط على الحالة المعيشية داخل الوطن وغيرها من المبررات الصحيحة والحقيقية وهناك اسباب أخرى تصبح هي الغاية الأولى عند البعض متناسين بعد مدة الغاية الشريفة وأقصد أن الكتيرين غرتهم الأماني واستسلمو لهواهم وجرتهم الغفلة لتصبح غايتهم الضياع مع الأسف الشديد كانت الغربة والهجرة عنوانا عند الأغلبية اسمه الضياع والضياع أقصد به المصطلح الصحيح ….أي انه هناك غني بالمال لكنه ضائع أضاع أمورا اكتر أهمية من المال!….
أنت اخي المقبل على الهجرة اتساءلت لحظة… ان أي خطوة يخطوها الشخص منا يمكن أن تأخذ اتجاهين إما أن تكلل بالنجاح والنجاح دائما يكون مرتبطا بالكفاح والاجتهاد وأما الرسوب وهذا نتركه للمتشايمين. ….لكنه احتمال وارد… كذلك هناك سؤال بسيط من الواجب التوقف عنده …
إن استعصى عليك أمر التأقلم بالبلد الذي تنوي الهجرة إليه لسبب معين والأسباب كتيرة والمواقف كتيرة وخير دليل الأحداث والأخبار السيئة التي تذاع وتنشر عن المهاجرين ….هل فكرت مسبقا في فرضية العودة إلى الوراء بمعنى بعد تجربة قصيرة فاشلة والخير فيما أختاره الله؟
الله سبحانه وتعالى أنعم علينا جميعا بنعم كتيرة لا تعد ولا تحصى ومن خيرتها ان صح التفضيل بينها نجد العقل وبه فضلنا على الكتيير من المخلوقات ودوره التمييز…..فلنحسن استعماله مع تحلينا بنظرة تفاؤلية إلى الحياة ويقين تام ان الله هو الرزاق يرزقنا وأينما كنا!…..
أما بالنسبة للسؤال المقصود من هذا المنشور والموجه للمغترب فهو…ما التغيير الملموس في شخصك بعد هذه التجربة؟
هل استفدت شيئا وهل فعلا تغيرت أفكارك وهل انت راض عن حالك ؟
هل تتذكر كيف كنت سابقا وهل تحققت طموحاتك ؟
هل الإحساس سابقا بالرغبة في الهجرة هو نفسه حنين الحاضر للعودة إلى الوراء والذكريات ؟
هل تتفق معي بأن أغلب ما قيل وقاله من سبقنا بحكم التجربة هي حقيقة نلمسها يوما بعد يوم؟!؟…..
لا يهم تسجيل الإعجاب ولكن من المهم تمرير الفائدة لغيرك بحكم تجربتك ….
الذكي من يقصر المسافة على نفسه بالاستفادة من تجارب غيره ….
هذه الرسالة لا تعني التشجيع للقدوم على الهجرة ولا تعني النهي ويبقى لكل شخص كامل الحرية في تسيير حياته….
نتمنى التوفيق للجميع….

أمسية طيبة للجميع

بقلم المهاجرمحمد الحمدي

 

ads after content
الإشهار 3