من مسجد روما الكبير وزير الداخلية الإيطالي: الاسلام لا يتعارض مع دستور إيطاليا

الإشهار 2

 

استضاف المركز الإسلامي الثقافي الإيطالي، المعروف باسم (المسجد الكبير في روما)  “الجزء الأول من (ميثاق وطني للإسلام الإيطالي)، الموقع بين ممثلي الجاليات الإسلامية والحكومة الإيطالية قبل عام،  هو “إشارة إلى القيم الأساسية للدستور الإيطالي”.

ونفى وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي ما ردده سياسيون يمينيون، خلال الحملة الانتخابية الحالية، عن عدم توافق الديانة الإسلامية مع الدستور الإيطالي.

وأضاف المسؤول الإيطالي، القيادي في الحزب الديمقراطي مشيرا إلى “أن أولئك الذين وقعوا على الميثاق أعلنوا أنفسهم  أنهم مسلمون وإيطاليون في آن واحد”. ورأى “إن فكرة التقيّد بالقيم التأسيسية للدستور عنصر في غاية الأهمية: فهو يتناقض بالكامل مع (رؤية) عدم التوافق بين الإسلام والدستور الإيطالي، بل على العكس تماما”.

ads after content
الإشهار 3
تعليقات الزوار