ads980-90 after header
الإشهار 1

غرامة ثقيلة مع توقيف حافلة مغربية تسير بحمولة زائدة وبشكل غير قانوني

الإشهار 2

أوقفت الشرطة الفرنسية في جولة روتينية حافلة ومقطورة في مدينة ليون لسيرها بضعف وزن الحمولة المسموح به وجاري تقديم صاحبها للمحاكمة حيث أن خدمة “النقل” هذه تضمن توفير وسيلة مواصلات منتظمة بين فورباخ والمغرب إلا أنها تتجاهل تماماً قواعد الأمن والسلامة المرورية.

كان منظر العربة المقطورة – الصادر ترخيصها من المغرب  – عجيباً مما لفت انتباه الشرطة فور دخولها محطة حافلات بيراش، وكان ذلك في أواخر مارس في ليون. أثار المظهر العام للمقطورة، وارتفاعها الذي يصل إلى ارتفاع الحافلات، فضول الشرطة لمعرفة ما تحمله.

لم يكن ما اكتشفوه مفاجئاً حيث وجدوا  في داخل المقطورة عدد من الطرود المعبأة بدون ربط أوتحزيم وكومة من الكراتين المرصوصة بالجملة بين الركاب، فيما عدا مقصورة الأمتعة …

وبعد مراقبة جميع مايخص الوزن تفاجأ المراقبون أن الحمولة تصل إلى 6900 كيلوغرام في حين أن الوزن المسموح به هو 3500 كيلوغرام (PTAC). كما اتضح من الفحص التفصيلي أن المقطورة كانت تسير بإطارات ملساء وفرامل غير مطابقة للمواصفات القانونية.

حيث كانت هذه الحافلة هي حلقة الوصل بين فورباخ والمغرب في ذلك اليوم حيث كان على متنها نحو خمسة عشر راكباً إلى جانب نقلها للطرود بشكل غير قانوني وبدون الحصول على التراخيص اللازمة.

هذا وقد تم التحفظ على العربة والمقطورة في محطة الحافلات إلى حين إجراء التعديلات اللازمة عليها بما يطابق المواصفات ومقابل إيداع مبلغ 4200 يورو على سبيل الأمانة. وسيتعين على الشركة المسئولة المثول أمام محكمة ليون الجنائية لتحاسب عن انتهاكاتها العديدة لقواعد المرور وقوانين النقل والمواصلات.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار