ads980-90 after header
الإشهار 1

المحكمة الأوروبية تنتصر لمهاجرة ضد الخطوط الملكية المغربية وتطالب بتعويضها!

الإشهار 2

اعتبرت محكمة العدل الاوروبية ان تأخر رحلة جوية انطلقت من دولة عضو في الاتحاد الاوروبي يستوجب التعويض وفق القوانين الاوروبية، حتى وان توقفت في بلد لا ينتمي الى الاتحاد الاوروبي اذا كان الامر يتعلق بحجز واحد.

وجاء قرار المحكمة بعد شكوى قدمتها مواطنة كانت قد سافرت على متن رحلة للخطوط الملكية اللمغربية من مطار برلين في اتجاه مطار اكادير في المغرب، مع توقف في مطار الدار البيضاء.

وفي الدار البيضاء كان على المسافرة تغيير الطائرة، لتفاجأ بقيام الشركة بحجز مقعدها لراكب اخر، مما اضطرها الى انتظار رحلة اخرى لتصل متأخرة الى اكادير باربع ساعات مقارنة مع وقت الوصول المحدد سابقا.

ورفضت الخطوط الملكية المغربية، طلب المسافرة بتعويضها عن التاخر، على اعتبار ان المغرب لا يخضع لقواعد الاتحاد الاوروبي، لتقرر جر الشركة الى محكمة العدل الاوربية.

وقضت المحكمة في حكمها اعتبار رحلتين او اكثر تم شراءها تذاكرها في احدى الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي كحجز واحد، والمغادرة من دولة عضو في الاتحاد الاوروبي بمثابة رحلة مباشرة، حتى اذا تم تغيير الطائرة في دولة غير تابعة للاتحاد الاوروبي.

ads after content
الإشهار 3