ads980-90 after header
الإشهار 1

بالفبديو : مهدي بنعطية يتهم أشخاصا مقربين بالتشويش على لاعبي المنتخب

الإشهار 2

بعد الهزيمة التي مني بها المنتخب المغربي أمام نظيره الإيراني في الجولة الأولى لدور المجموعات من كأس العالم روسيا 2018 فجر المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني المغربي،ولاعب فريق يوفونتس الإيطالي  مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما وجه عقب انتهاء مباراة المغرب وايران، اتهامات خطيرة لأناس مقربين من الكتيبة الوطنية بالتشويش على اللاعبين.  
وصرح بنعطية لوسائل إعلام ’’أعلم أن الأمر صعب، هناك أشخاص مقربون منا مع الأسف أداروا لنا ظهورهم مباشرة بعد المباراة الأولى ضد إيران، التي خسرنا فيها‘‘.
وأضاف ’’أقولها وأكررها جيداً، هناك بعض الأشخاص المُقربون من الفريق كانوا يعتقدون أننا أصبحنا كأطفال مدللين بعد أن حققنا التأهل إلى المونديال، وأننا لا نستحق أن نكون هنا في روسيا‘‘.
وتابع ’’الأمر لا يتعلق بالصحافيين أو غيرهم من الناس، ولكن أشخاصا مُقربين من الفريق الوطني كان من المفروض ألا تصدر منهم مثل هذه التصرفات‘‘.
ورد على من يتهمهم قائلا: ’’نحن اللاعبين أردنا أن نبرهن لهذه الدمى ما نحن قادرون عليه لأننا نمثل جيلا يلعب بقلبه، صحيح نحن لسنا الأفضل في العالم ولكن نتمتع بالكثير من الروح الوطنية، وهذا ما حاولنا أن نظهره اليوم‘‘.
وختم بنعطية تصريحه ’’رأينا لاعبين مثل بوصوفة بطول لا يتجاوز مترا وخمسين سنتمترا يقدم مباراة كبيرة بروح قتالية عالية أمام لاعبين يبلغ طولهم مترين، رأينا اليوم فريق الرجال، وأنا حزين لأننا لم نتأهل‘‘.


ads after content
الإشهار 3