ads980-90 after header
الإشهار 1

بلدية ميلانو توقف مسطرة الترخيص لبناء المساجد

الإشهار 2

 

 

قررت بلدية مدينة ميلانو الإيطالية توقيف مسطرة الترخيص بتحويل بنايتين عموميتين إلى مسجدين إثر المستجدات القانونية التي وضعتها حكومة جهة لومبارديا فيما يخص  الترخيص ببناء المساجد.

وكانت بلدية ميلانو قد اطلقت منذ أربع سنوات مسطرة طلب العروض في وجه الجمعيات الإسلامية المسجلة في سجل الجمعيات الدينية بالعاصمة المالية لإيطاليا، لتسليمها بنايتين عموميتين من أصل ثلاث بنايات قرر المجلس البلدي تحويلها إلى أماكن عبادة.

عملية طلب العروض أسفرت على فوز “تنسيقية الجمعيات الإسلامية بميلانو” المعروفة باسم CAIM بكلا البنايتين، وهو ما خلق جدلا كبيرا وأصواتا منادية حتى من داخل الجالية الإسلامية نفسها، لإعادة النظر في قرار البلدية.

وتزامنا مع قرار بلدية ميلانو، قامت جهة لومبارديا بإصدار قانون وصف بأنه “ضد المساجد” لوضعه مجموعة من الشروط القانونية والعمرانية حتى يتم الترخيص لأي مكان عبادة جديد، وهو ما فسر أنه جاء لمنع بناء المساجد.

ورغم اعتراض الحكومة المركزية على قانون جهة لومبارديا بعرضه على المحكمة الدستورية إلا ان هذه الاخيرة رغم إقرارها بعدم دستورية بعض البنود في القانون لتعارضها مع حرية المعتقد إلا أنها أبقت على بنود الشروط العمرانية التي جاءت في قانون جهة لومبارديا كمساحة وتواجد الموقع، وهو ما لايتوفر في البنايات التي خصصتها بلدية ميلانو لتتحول إلى مساجد.

ويأتي قرار بلدية ميلانو في خضم النقاش الدائر حاليا حول الإجراءات التي يعتزم وزير الداخلية إدخالها لمراقبة الشؤون الدينية للمسلمين خاصة فيما يتعلق بالأئمة وفرض إلقاء الخطب باللغة الإيطالية، هذا فيما أن أغلب المراكز والمقرات لا يتم الإعتراف بها كأماكن عبادة، وتكاد تبقى إيطاليا البلد الوحيد في العالم الذي يرفض الترخيص ببناء المساجد.

ads after content
الإشهار 3