ads980-90 after header
الإشهار 1

رسالة غيور على مغاربة المهجر للوزارة المكلفة بالجالية

الإشهار 2

نداء عاجل

بسم الله الرحمان الرحيم

إلى وزارة الجالية

خلدنا في الآونة الأخيرة يوم المهاجر وكثرث الشعارات ولكن كل الألسنة سكنت بمرور هذا اليوم 
ومر هذا اليوم كسابقيه مرور الكرام ،ويبقى الحال كما هو عليه، كما أن تغيير الحال من المحال، 
ويبقى مجتمعنا المدني في المهجر يتخبط في نفس الهموم والهواجس، تكثر التساؤلات؟ من يعيق ياترى عمل المنوطين بتسهيل التواصل بيننا وبين الجهات المسؤولة عن تعسفات وتجاوزات الخطيرة ؟ 
أليس من الأحرى ومن المفروض أن تكون الجهة المسؤولة عن المهاجر في قلب الحدث الذي يتعرض له المهاجر وكفيلة بالتتبع المستمر لمشاكل أفراد جاليتنا؟ 
فمنغصات الواقع المعاش ومعيقات تدبير تزيد تفاقم المشاكل الجالية وغبنها والتي تنعكس سلبا على شبيبتنا، ويزيدها بعدا عن أخلاقياتنا ومبادئنا الدينية، وتقاليدنا ولغتنا العربية التي هي لغة التواصل و التعارف والتعرف على كل ما يخص الوطن الأم التي هي جزء لا يتجزأ منه. 
فهل سنبقى مكتوفي الأيدي كفاعلين جمعويين، و مجتمع مدني والبساط يسحب من تحت أقدامنا حتى نجد فلذات أكبادنا غرباء عن أصولهم وعن أسرهم؟ 
ولهذا نطالب المسؤولين عن الشؤون الجالية للتدخل بعجالة لمواكبة عدد كبير من مشاكلنا بإحداث خلية للحماية وللتكافل والتضامن والتعاون مع المهاجر لوضع اليد على مشاكله داخل وخارج الوطن وتدبيرها والوقوف إلى جانب المغاربة المهاجرين .

فلا يخفى على أحد أن دور المسؤول عن الشؤون الجالية مغيب، ومنعدم، فلا منقد ولامتدخل في معاناة أفراد جاليتنا، واللامبالاة، واللاهتمام تزيد هذه المعاناة، مم يفقد تقة أبناء الوطن في هؤلاء المسؤولين الموجودين واللامساهمين واللامنخرطين واللامتواصلين معنا كمجتمع مدني وجالية مغربية التي تزيدنا أيضا احتقانا فأين اللقاءات التواصلية ومنتديات واليوم الوطني للمهاجر وأين تأطير الشبيبة الفاعلة فكل الشعارات تبقى حبرا على ورق لعدم تنفيذها على أرض الواقع .
ومن هذا المنبر نحن كفاعلين جمعويين يجب علينا الحزم في وجود حلول لهده الاعتداءات التعسفية بين أفراد جاليتنا وبين المسؤولين للانخراط في همنا المشترك ألا وهو خدمة مصلحة كل أفراد الجالية المغربية ومستقبل شبابها الذي هو عزوة الوطن الأم. 
الفاعل الجمعوي :مصطفى نضيف
المقال ارسلتها إلى وزارة الخارجية 
والسفارة المغربية بروما 
ووزارة الجالية 
ومجلس الجالية

بقلم الفاعل الجمعوي : مصطفى نضيف

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار