ads980-90 after header
الإشهار 1

برقية إلى وزارة التربية الوطنية التي تريدها دارجة عامية في المقررات الدراسية

الإشهار 2

الصعقة الغضبية على من يريدها دارجة عامية في المقررات الدراسية
برقية إلى وزارة التربية الوطنية 
الهجمة على اللغة العربية الفصحى كانت إحدى أهداف الاستعمار الغاشم، والتي لا يطبل لها في عصرنا إلا عدو القرآن الكريم والسنة المطهرة أعني عدو الإسلام بصفة عامة، وتبين لي أن من يدعو للدارجة إما مستشرق حاقد أو علماني حداثي متربص أو ملحد مارق، وهناك استثناء طبعا، اتفقوا على بغض لغة القرآن والسنة، لقطع حبال الاتصال بين حاضر المسلمين وماضيهم، ولجعل القرآن الكريم غريبا على هذا الجيل، في حين نراهم يتبجحون باللغات الأجنبية بل وتقديسها، ولكن من جهل شيئا عاداه.
إن إدماج الدارجة في صلب المقررات خطوة خطيرة ويراد من ورائها جس نبض المغاربة، فاليوم كُليمات وغدا مقررات بكاملها، فلنستيقظ لخطط هؤلاء.
وأهيب بأخواني وأخواتي نساء ورجال العليم التدريس باللغة العربية الفصحى داخل قاعات التدريس، والحرص ما أمكن على ذلك.
وإني لأعجب من هؤلاء الذين يرجعون هشاشة التعليم في المغرب إلى اعتماد اللغة العربية الفصحى لأن الجيل لا يفهمها، وهي أكذوبة مكشوفة، هشاشة التعليم مرجعها إلى عوامل عدة من أهمها غياب حافز التعلم والتعليم، والاكتظاظ الذي تعرفه قاعات الدراسة، وكثرة المواد المقررة، وكثرة ساعات التعلم والتدريس، وانتشار ظاهرة الغش، كل هذا أخرج لنا جيلا لا يحسن لغته ولغة غيره. فإلى الله المشتكى.
كتبه د حميد العقرة

 

 

 

ads after content
الإشهار 3
تعليقات الزوار