ads980-90 after header
الإشهار 1

جديد 2019 : زيادة قيمة العملة الصعبة المسموح للمغاربة السفر بها إلى الخارج

الإشهار 2

قم بتحميل تطبيق أخبار الجالية لتكن سباق لمعرفة الجديد أنقر هنا

 

الشرقي بكرين

أعلن مكتب الصرف مع مطلع السنة الجديدة ، رسميا، عن زيادة مبلغ العملة الصعبة المسموح للمسافرين المغاربة إلى الخارج، لتغطية مصارف رحلاتهم السياحية وإقامتهم في الخارج، من 40 ألف درهم إلى 45 ألف درهم، اعتبارا من فاتح يناير الجاري. 

وأشار مسؤول لم يكشف عن اسمه، في تصريح اعلامي ، إلى إمكانية زيادة هذا المبلغ إلى 100 ألف درهم، شريطة إثبات أداء الضريبة على الدخل من قبل أصحاب المهن الحرة، وذلك بهدف تفادي لجوء بعض المسافرين إلى إخفاء أموال تزيد عن الحصة المسموح بها قانونا.

 وأوضح نفس المصدر ، أن الاجراء الجديد  يأتي للحد من اللجوء إلى السوق السوداء للعملة، فضلا عن المساهمة في تسوية الأشخاص لوضعيتهم إزاء مصلحة الضرائب، حيث إنه من أجل الاستفادة من حصة من العملات الصعبة في حدود 10 آلاف دولار (100 ألف درهم)، سيتوجب على الشخص الإدلاء للمصارف أو مكاتب الصرافة، بما يفيد أداءه للضريبة على الدخل.

 وحسب مكتب الصرف ، فقد بلغت نفقات سفر المغاربة للخارج إلى غاية نونبر المنصرم ، ما مجموعه 17.44 مليار درهم، مقابل 16.07 مليار درهم في الفترة ذاتها من السنة الفارطة.

ويذكر أن بنك المغرب كان قد أمَرَ السلطات المختصة بتشديد المراقبة على المبالغ المالية من العملة الصعبة المسموح بها للمغاربة في أسفارهم خارج أرض الوطن.

 كما أن السلطات المختصة فرضت غرامات وعقوبات في حق الأبناك والمؤسسات التي تتجاوز المبالغ المسموح بها قانوناً لفائدة زبنائها . 

 ويروم قرار مكتب الصرف الى مراقبة صارمة للمبالغ التي يتم اخراجها من المملكة دون أسباب واضحة، فيما أدرج المكتب تطبيقات الكترونية بجميع الوكالات البنكية والوكالات الخاصة بالصرف لضبط المبالغ التي يتم التأكد من تسليمها للمواطنين الراغبين في السفر لسبب من الأسباب خارج أرض الوطن.

ads after content
الإشهار 3