ads980-90 after header
الإشهار 1

علاقة المهاجر بأصحاب الدار (الايطاليين)…

الإشهار 2

موضوع اليوم نخصصه لعلاقة المهاجر بأصحاب الدار (الايطاليين)…
كيفما كانت حالة أي مهاجر بإيطاليا سواء أكان حاصلا على الجنسية الايطالية او إقامة دائمة او إقامة محدودة او إقامته غير شرعية يبقى أصله ومن أين جاء ونظرة الإيطالي إليه هو أجنبي …..المسألة جد عادية….
موضوعنا هو طبيعة وكيفية و وجوب التواصل مع الإيطاليين ؟؟؟؟
من نعم الله علينا التي لا تعد ولا تحصى أننا مسلمون وديننا بمبادئه السمحة يدعونا إلى التعايش مع الغير في سلم وسلام و و المسلم اكتر من غيره يجب عليه التحلي بالخصال الحميدة وهو سفير لدينه لايصال رسائله للغير….
للأسف الشديد قد يكون كلامي مجرد حبر على ورق وقد ينفيه الواقع لما يشهده من تاجج لهذه العلاقة عند الطرفين وبصورة بشعة وقبيحة من خلال تصرفات تصدر من البعض سواء مهاجرين كانو ايطاليين. ..
قد يعاني المهاجر وهو فعلا يعاني كتيرا من التهميش والتقصير وأحيانا حتى شبح العنصرية الذي يثير غضبه مما يدفعه للرد بشكل او اخر الأمر الذي لا يتقبله الإيطالي وغالبا ما تكون إجابته جارحة (ارجع إلى وطنك فهذا وطني)….واحيانا يتلفظ بعبارات ساقطة وهي في الأصل شتائم متداولة بشكل اعتيادي داخل الأوساط سواء هنا او هناك مما اكساها طابع الغير عادي أصبح عادي….
ولأن المهاجر نفسه ليس بكامل الأوصاف الذي تميل كفته في حسن الخلق ….فالبعض! وبكل الأسى والاسف أفسد سمعة البقية بافعاله وتصرفاته الدنيئة واللاخلاقية التي ساهمت بشكل كبير في توتر هذه العلاقة وفقدان التقة عند الكتيرين في صدق وأمانة المهاجر…..
في المقابل ولكي لا نظلم أحدا فهناك نسبة كبيرة من الايطاليين يتسمون بروح طيبة وكانو دائما عونا للمهاجر من خلال مساعدات بالجملة سواء كانت مادية او معنوية ولا زالو رمزا للعطاء ولنكون اكتر صدق مع أنفسنا فتعاملهم أفضل بكتير من تعاملنا فيما بيننا داخل الوطن او خارجه ……
ونجد كذلك فئة من المهاجرين ابلت البلاء الحسن وشقت طريق الاندماج داخل هذا البلد بصورة جد مشرفة عادت بالنفع على الطرفين وكانت عنوانا عريضا اسمه التعاااايش……
على سبيل المثال لإيصال الفكرة والتي هي بيت القصيد في الموضوع…..
أنتمي إلى المغرب وأعيش بإيطاليا فالأول انجبني والثاني احتضني وانا في عاتقي الإخلاص للاثنين …..
هنا أشير إلى مسألة جد مهمة وهي النضج والارتقاء بمستوى التواصل مع تجاهل الإساءة والرد عليها بالمعاملة الحسنة فكل شخص يمثل نفسه ومن العار ان اعامل شخصا بقبح لأن غيره أقل أدبه ……إنه مفهوم التساااامح ……

نهاية أسبوع موفقة للجميع

بقلم المهاجرمحمد الحمدي

 

ads after content
الإشهار 3