ads980-90 after header
الإشهار 1

مشكل “اللغة” من بين المشاكل التي تعاني منها الجالية بالديار الايطالية

الإشهار 2


السلام عليكم
من بين المشاكل التي تعاني منها الجالية بالديار الايطالية “اللغة”
ومن أسس الاندماج بأي بلد محتضن ومستضيف يأتي على رأسها إتقان لغته لأجل التواصل كوسيلة ضرورية للعيش والتعايش!
مع الأسف الشديد ومن زاوية الأجيال نسجل صعوبة تمكن الكتيرين من اللغة الايطالية بحكم أسباب منها التواجد بإيطاليا في حالة أمية او تقدم بالسن نقول عنه باللغة العامية”الرأس عامر”….
مشكل يتولد عنه سوء فهم بالشارع ويتسبب أحيانا مشادات كلامية تشوه سمعة الضيف في عين المستضيف لاستعصاء إيصال الفكرة وتواضع الشرح….
ولله الحمد مضت السنين وتوالت الأجيال لنشأة شريحة ذات أصول مغربية و و و ولادة بالديار الايطالية توزعت لغتها بين لهجة الأبوين ولغة الايطالية في كفة نقول عنها أن الفتح الإسلامي سينطلق من روما …..
طرحنا للموضوع جاء نية إصلاح الخلل انطلاقا من أنفسنا مع شرح مكامن الخلل لغيرنا وتبرئنا من عمل السفهاء منا. ..
نصيحتي في الموضوع تمكن لتتمكن وإن كنت متمكنا لا تبخل على غيرك الغير متمكن لبناء سرح تضامني يسمح بتعايش الكل واحترام مستويات الكل مع تصحيح اغلاط البعض لتحسين صورة المهاجر لدى الغريب….
ربما البعض ينظر إلى موضوعاتنا بغرابة ولكننا ندعوه إلى التمعن بدقة وعمق إلى الغاية منها لتحسين أوضاعنا …..
غرباء نعاني واوفياء لاصلنا نجتهد من أجل المصلحة العامة وتلميع صورة المهاجر التي ما فتئت تصبح في خبر كان مع احتشام المبادرة واتبات الذات…..

بقلم المهاجرمحمد الحمدي

ads after content
الإشهار 3