ads980-90 after header
الإشهار 1

بقلم مهاجر : إبنة بلدي تغادر الوطن هاربة من الضياع لتصفع بغربة اسمها الضياع

الإشهار 2

السلام عليكم

اخوتي في الله اليوم نتطرق إلى موضوع ذو أهمية كبيرة ويخص فئة كبيرة من المهاجرين بإيطاليا ….
في السنوات الأخيرة عرفت ايطاليا تدفقا كبيرا للفتيات المغربيات عليها…
تعددت الأسباب والطرق واختلفت الحالات والاحوال…
فمن الأسباب التي تدفع بالفتاة مغادرة الوطن نجد على راسها:

-الوضع المعيشي والهروب من واقع لم يحقق الراحة على كل المستويات….

-ظروف شخصية تكون وراء اختيار الغربة كحل للمشاكل….

-واحيانا يكون حتى التأثر بتحسن أوضاع قرينتهن المادية المقيمات بالخارج….

عموما تكون كلها أسباب لغاية تغيير وتحسين اوضاعهن وقد تكون اسباب اخرى ناتجة عن عدم النضج وربما في مرحلة التهور دون الوعي بحجم وكيفية الخطوة المقدمة عليها…..الخ….
ومن الطرق نجد الشرعية منها والغير الشرعية…
الطرق الشرعية متمثلة في الوسائل المتاحة للسفر في إطار قانوني كمتابعة الدراسة او تاشيرة السياحة او تجمع عايلي …حتى وان كانت أغلبها عبارة عن بيع وشراء من اجل المصلحة وطبعا ضوء الشمعة ينير في الظلام……
وهناك طرق غير شرعية لطالما عرف الذكور بسلكه فأصبحت الإناث تتقاسمه وهذه رسالة وااااضحة على أن المرأة والرجل في خط متساوي حتى في تجاوز الظروف الصعبة رغم اختلاف تركيبة هرموناتها ….وأقصد ركبن قوارب الموت لينعمن بعيش حياة جديدة ….وهناك طرق أخرى كذلك غير شرعية متمثلة في التزوير…..الخ…
ومن الحالات نسجل المطلقات والأرامل والمتمدرسات واليتيمات و المتزوجات والقاصرات وكتيرة هي الحالات وسردها اكبر من مساحة تفكيري…..
نمر مباشرة إلى النقطة الأساس التي أرغب إلى مناقشتها معكم أعزائي الكرام وهي الأحوال وأقصد احوالهن بعد الوصول إلى إيطاليا وسنركز على الجانب الإنساني كالتفاتة أخوية نسعى من خلالها إلى تقديم يد المساعدة إلى هذه الشريحة التي سنقربكم من معاناتها من خلال الواقع ومن خلال تتبعنا لتساؤلات البعض منهن واستفساراتهن ومشاكلهن. …..
أحبتي الأفاضل لا شك أن أكبر تحدي يواجه المغاربة على وجه الخصوص بايطاليا هو العمل/الشغل وفي غياب هذا الأخير تكون الأمور صعبة أمام الجميع وتتولد عنه مشاكل بالجملة منها السكن والأكل وو ….
إذا كان الرجل يبكي وهو عاطل عن العمل يشتكي ..

فماذا عن المرأة كجنس لطيف!؟

البعض منهن وفقن بمساعدة الأقارب لتخطي المرحلة الصعبة وهي البداية والبعض الذي يهمنا من تتخبط في ظلمة أمامها أبواب مغلقة تطرق الأول يجيب لا شغل ولا تطرق الثاني لا للسكن وتطرق التالت لا وثائق وتطرق الرابع لا قرابة لا اخوة لا صداقة…وتطرق الخامس مكرهة لا باغية ولا راضية فيجيب انا الاستغلال انا الفساد انا الانحراف الأخلاقي انا الضياع ……
تغادرالوطن هاربة من الضياع لتصفع بغربة اسمها الضياع….
ندائي موجه إلى الفاعلين الجمعويين للاشتغال على هذا الموضوع وايصاله إلى المسؤولين لإيجاد حلول فورية قبل تفاقم الظاهرة وحفظ كرامة المواطن!
كما أتوجه لكل مغربي ومغربية حاله ميسور أن يقف إلى جانب هذه الفئة ويقدم لها يد العون صدقة لوجه الله لاااااا استغلالا لقلة الحيلة…….!
نسأل الله العلي القدير ان يصلح حالنا وحال المسلمين والمسلمات في كل بقاع المعمور وأن يرزقنا حسن الخاتمة إنه مجيب الدعوات…..

بقلم المهاجرمحمد الحمدي

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار