ads980-90 after header
الإشهار 1

إيطاليا رفضت تجنيس أطفال المهاجرين بسبب تدفق اللاجئين بأعداد كبيرة؟

الإشهار 2

إيطاليا كانت أول متضرر من أزمة تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة قادمين إليها من ليبيا، ولم تنجح السياسات الأوروبية في التوصل إلى حل مشترك، يتيح لهذا البلد تقاسم أعباء الأزمة مع بقية البلدان الأوروبية، لرفض عدد منها هذا المبدأ من الأساس.

مراكز الاستقبال في إيطاليا تضم حوالي 80 ألف مهاجر دون احتساب الآلاف من المهاجرين الذين يعيشون في الشوارع بعدد من المدن، سواء لعدم توفر أماكن شاغرة في مراكز الاستقبال، أو لتفضيلهم هذه الوضعية في انتظار أن تتوفر لهم فرصة المرور لدول أوروبية مجاورة.

ورغم مرور سنوات على أزمة المهاجرين، إلا أن الشعب الإيطالي ظل في عمومه متفهما للإجراءات الحكومية التي أقدمت عليها روما في محاولة منها لاحتوائها. لكن هذا المعطى تغير بشكل جذري في الوقت الراهن حسبما أظهره استطلاع للرأي.

والإحساس بالخوف من المهاجر يبدو أنه انتشر بشكل كبير كانتشار النار في الهشيم، حيث أن إيطاليا واحدا من أصل اثنين، يطالب اليوم بإغلاق الحدود بسبب أزمة المهاجرين، وما ينجم عنها من مشاكل تورط فيها مهاجرون، وأعطتها وسائل الإعلام المحلية حجما أكبر، والتي تربط عن قصد أو عن غير قصد الهجرة بالانحراف.

 

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار